• الاثنين 07 شعبان 1439هـ - 23 أبريل 2018م

نائب الرئيس الأول في مجموعة «اتصالات» لـ«الاتحاد»

9 اعتبارات تتحكم في تسعير خدمات قطاع الاتصالات بالدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 ديسمبر 2017

حاتم فاروق (أبوظبي)

تتأثر عملية تسعير خدمات مزودي قطاع الاتصالات في الدولة والعالم، بـ 9 اعتبارات تنظيمية واقتصادية رئيسة وهي تكلفة الخدمة، واستثمارات البنية التحتية، والسرعات العالية والتغطية الواسعة للشبكة، وعدد السكان، ومستويات دخل الفرد، والناتج المحلي، وهامش الربح، فضلاً عن استثمارات التحديث والتطوير المستمرة للشبكات، بحسب الدكتور أحمد بن علي نائب الرئيس الأول في مجموعة «اتصالات».

وقال ابن علي لـ «الاتحاد»، إن «اتصالات» أسهمت في امتلاك الإمارات إحدى أكثر شبكات الاتصالات تطوراً في العالم من حيث المعايير الدولية وجودة الأداء وسرعة الاتصال، مؤكداً أنه في ضوء تلك الاعتبارات تعتبر أسعار البيانات ملائمة في السوق المحلي لمختلف شرائح العملاء.

وأضاف نائب الرئيس الأول في «اتصالات»، أن المجموعة تتيح لمشتركيها إمكانية الاستفادة من مستويات كبيرة من القيمة والتوفير من خلال محفظة واسعة ومتنوعة من عروض البيانات الجذابة والتي تحرص الشركة على مراجعتها وتقييمها بشكل دوري لضمان التنوع والتجدد في باقاتها بما يتناسب بالشكل الأفضل مع احتياجات وتطلعات المشتركين.

وفيما يتعلق بانتشار البيانات بهذه الصورة بين المستخدمين والعملاء على مختلف ثقافاتهم ودخولهم المالية، قال ابن علي، إن الإمارات تتصدر حالياً قائمة دول المنطقة في ريادة التحول الرقمي وتبني تقنيات المستقبل وكل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا مدعومة بالاستثمارات ببنية تحتية شبكية فائقة التطور قادرة على مواكبة التطورات التكنولوجية العالمية الحالية والمستقبلية.

وأشار إلى أن الطفرة في استثمارات البنية التحتية للشبكات أتاحت توفير بيئات ذكية غيرت من طرق التعامل في الحياة اليومية والعمل، مما حفز المستخدمين للاستفادة بأفضل شكل ممكن من هذا التطور الحاصل ونتج عن ذلك اتجاهات استخدام متعددة في عصر التقنيات المتنقلة، بما في ذلك مشاهدة الفيديو أثناء التنقل، وتطبيقات منصات المحتوى المدفوع، والبث المباشر لقنوات التلفزيون عبر الأجهزة المتنقلة، والاتصال المرئي، وتطبيقات الألعاب، والبوابات التعليمية، والتطبيقات الحكومية وغيرها، فضلاً عن مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر وإنستغرام وسناب شات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا