• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ألمانيا تضغط على الشركات الإسرائيلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يناير 2014

القدس المحتلة (أ ف ب) - وضعت ألمانيا شرطا لتجديد اتفاق تعاون علمي ومنح مساعدات لشركات إسرائيلية متخصصة في التكنولوجيا، وهو بند ينص على عدم حق الشركات في المستوطنات من الاستفادة من التمويل. وتخشى إسرائيل أن يعقب هذا القرار الذي يأتي قبل أسابيع على زيارة ستقوم بها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لإسرائيل حسبما ذكرت صحيفة «هآرتس»، قرارات من دول أخرى في الاتحاد الأوروبي. ويعد قرار برلين أقرب حليف لإسرائيل في الاتحاد، تصعيدا ملموسا في الإجراءات الأوروبية ضد الاستيطان في القدس الشرقية والضفة الغربية. وصدرت منذ الأول من يناير مبادئ توجيهية من الاتحاد الأوروبي تنص على استثناء الشركات الإسرائيلية التي تقوم بنشاطات في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967، من التعاون بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل. ويحظر برنامج التعاون العلمي «آفاق 2020» الذي أقر في نوفمبر بين الاتحاد وإسرائيل أي تمويل أوروبي للأبحاث في المستوطنات، لكن برلين وسعت حظر المساعدات ليشمل الشركات الخاصة التي تعمل في المستوطنات.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا