• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

الأجهزة الإلكترونية والمحمول «خطر» في غرف الأطفال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 أغسطس 2015

Ihab Abd Elaziz

أبوظبي (الاتحاد)

حذر عالم الكيمياء الألماني «فرايدلهايم فولنهورست» من مخاطر ترك أجهزة الموبايل مفتوحة في غرف النوم على مخ الأطفال على وجه التحديد لأنها تسبب الأرق وتتسبب في تدمير جهاز المناعة بالجسم.

وأشار فولنهورست إلى أن «الموبايل» يمكن أن تنبعث منه طاقة أعلى من المسموح به لأنسجة الرأس عند كل نبضة يرسلها، حيث ينبعث من التليفون المحمول أشعة كهرومغناطيسية ترددها 900 ميجا هرتز على نبضات ويصل زمن النبضة إلى 546 ميكرو ثانية ومعدل تكرار النبضة 215 هرتز.

وأكد أن العديد من الظواهر المرضية التي يعاني منها غالبية مستخدمي «الموبايل» مثل الصداع وألم وضعف الذاكرة والأرق والقلق أثناء النوم وطنين في الأذن ليلاً، كما أن التعرض لجرعات زائدة من هذه الموجات الكهرومغناطيسية يمكن أن يلحق أضراراً بمخ الإنسان، وفسر طنين الأذن بأنه ناتج عن طاقة زائدة في الجسم البشري وصلت إليه عن طريق التعرض إلى المزيد من الموجات الكهرومغناطيسية. وأن التعرض للذبذبات الصادرة عن هذه الشاشات أو الأجهزة يلغي إفراز هرمون الميلاتونين الذي يساعد على النوم ويزيد من حدة اليقظة، ما يزيد من صعوبة النوم.

وفي دراسة حديثة أخرى في جامعة «كاليفورنيا» الأميركية، ذهبت إلى أن الآباء الذين يزعجهم ألا ينال أطفالهم قسطاً وافراً من النوم عليهم نقل أجهزة المحمول والتليفزيون والأجهزة الإلكترونية الصغيرة الأخرى بعيداً عن غرف نومهم.

أوضح الباحثون أن الأطفال الذين يخلدون للنوم في غرف بها أجهزة تليفزيون وأجهزة أخرى ذات شاشات صغيرة ينتهي بهم الأمر ألا يحصلوا على كفايتهم من النوم مقارنة بأطفال آخرين تخلو غرف نومهم من هذه الأجهزة.

وقالت جنيفر فالب كبيرة المشرفين على هذه الدراسة: «في حين أن الأمر يستلزم إجراء دراسات أخرى لتأكيد نتائجنا، فإننا ندرك أن قضاء وقت أطول أمام الشاشات مضر لصحة الأطفال من عدة جوانب».

وتوصل الباحثون إلى أن الأطفال الذين ينامون قرب شاشات صغيرة - مثل أجهزة التليفون والإلكترونيات المحمولة الأخرى - ينامون وقتاً أقل بواقع نحو 21 دقيقة في الليلة عن أطفال آخرين لا ينامون قرب مثل هذه الأجهزة.

ونصحت هايدي كونولي رئيسة قسم طب النوم بمستشفى «جوليزانو» للأطفال في نيويورك التابع لمركز «روتشستر» الطبي الجامعي الوالدين بإبعاد أجهزة التليفزيون والأجهزة الإلكترونية الأخرى عن غرف نوم الأطفال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا