• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

واشنطن: طهران تحاول تحوير الاتفاق النووي لأسباب داخلية

«الطاقة الذرية» تطلب تمويلاً لعملياتها في إيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يناير 2014

فيينا (وكالات) - طلبت الوكالة الدولية للطاقة الذرية من الدول الأعضاء، أمس الجمعة، المساهمة في تمويل عمليات تفتيش إضافية ستجريها في إيران في إطار تحققها من التزام هذا البلد، باتفاق نووي تم التوصل إليه مع القوى العالمية الست.

فيما شكلت تصريحات قادة إيرانيين بأن واشنطن تسيء تفسير شروط الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني مصدر قلق سياسي جديد للبيت الأبيض الذي يسعى جاهداً لحشد الدعم للاتفاق.

وكان ظريف قد قال في مقابلة مع شبكة (سي ان ان) «يحاول البيت الأبيض وصف الاتفاق على أساس أنه تفكيك لبرنامج إيران النووي»، نافياً أن تكون طهران قد قطعت مثل ذلك الوعد. وقال المدير العام للوكالة يوكيا أمانو، في اجتماع طارئ لمجلس محافظي الوكالة، الذي يضم 35 دولة، إن الوكالة التابعة للأمم المتحدة ستضاعف تقريباً عدد موظفيها العاملين في إيران نتيجة لهذا الاتفاق.

وطلب أمانو من الدول الأعضاء في المنظمة الدعم المالي للتمكن من تنفيذ مهمة التحقق من المنشآت النووية الإيرانية كما هو وارد في اتفاق جنيف التاريخي.

وأورد امانو أمام مندوبي الدول الـ 35 الأعضاء في الوكالة الذرية «سنحتاج إلى مضاعفة حجم الجهاز البشري في عمليات التحقق في إيران». وقال أمانو إن الاتفاق المؤقت الذي دخل حيز التنفيذ يوم الاثنين وترفع بموجبه بعض العقوبات الاقتصادية عن إيران «خطوة مهمة للأمام للتوصل إلى حل شامل» للنزاع النووي المستمر منذ عشر سنوات.

لكنه أضاف «لا يزال هناك شوط طويل» لتحقيق ذلك. وقال «سنحتاج تقريباً ضعف الموظفين المكلفين بالتحقق في إيران.. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا