• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

3 قتلى وأنباء عن محاولة المسلحين فتح جبهات جديدة في مدن أخرى

الجيش العراقي يواصل قصف الأنبار و140 ألفاً يفرون منها

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يناير 2014

هدى جاسم (بغداد، وكالات) - استمر قصف القوات العراقية على مدينة الفلوجة جنوب محافظة الأنبار غرب العراق في محاولة لإجبار مسلحي التنظيم الذي يسمي نفسه «الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)» على الخروج.

وفيما تحدثت مصادر أمنية عن محاولة المسلحين فتح جبهات جديدة في مدن أخرى إلى الغرب من الأنبار، طالب خطيب جامع الفرقان «الذي يعد أكبر جوامع الفلوجة»، بوقف القصف المدفعي على المدينة كون غالبية الضحايا الذين يسقطون بسببه من المدنيين، فيما أعرب عن تفاؤله بحل الأزمة قريباً جداً.

وفي إشارة إلى الخسائر في الأرواح، أكد خطيب الجمعة في المدينة أن غالبية الضحايا من المدنيين، مطالباً الحكومة بوقف القصف.

ودفعت المواجهات المتواصلة بين القوات العراقية والمسلحين أكثر من 140 ألف شخص للفرار في أسوأ موجة نزوح منذ الصراع الطائفي بين 2006 و 2008 حسب الأمم المتحدة.

وتنفذ هذه العمليات بمساندة قوات الصحوة وأبناء العشائر منذ أكثر من ثلاثة أسابيع ضد مقاتلي التنظيم المرتبط بالقاعدة ومسلحين مناهضين للحكومة يسيطرون على مناطق في محافظة الأنبار التي تشترك مع سوريا بحدود تمتد نحو 300 كيلومتر.

ودعا مسؤولون، بينهم الرئيس الأميركي باراك أوباما والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، السلطات العراقية للبحث في حلول سياسية لقطع الدعم عن المتمردين، لكن رئيس الوزراء نوري المالكي اتخذ إجراءات مشددة تزامناً مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية المقررة نهاية أبريل المقبل. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا