• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«الطفل المحبوب» يفقد شعبيته في المراهقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 أغسطس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أكد بحث أن من يطلق عليه «الطفل المحبوب» قد يفقد شعبيته ويتحول إلى «مشاغب» في وقت لاحق من حياته، ووجد الباحثون عبر دراسة نشره الموقع الإلكتروني dailymail أن المراهقين الذين كانوا يحضون بالشعبية أثناء فترة الدراسة كانوا «أشقياء» خلال فترة البلوغ، وكانوا عرضة لإدمان الكحول والمخدرات، بل وفي كثير من الأحياء شاركوا في أنشطة إجرامية.

وأكد الباحثون أنه بصورة عامة، كان المراهقون الذين حاولوا التصرف بلطف وكياسة في مرحلة المراهقة المبكرة أكثر عرضة من أقرانهم لمواجهة عدد من المشاكل في مرحلة البلوغ المبكر، وقد استمرت الدراسة الجديدة عشر سنوات، وأجراها باحثون في جامعة ولاية فرجينيا، ونشرت نتائجها في مجلة تنمية الطفل. وحذر أستاذة علم النفس الذين قادوا الدراسة من أن وسائل الإعلام صورت المراهقين الذين يحصلون على شعبية على شكل جيمس دين في فيلم «متمرد بدون سبب» وتينا فاي في فيلم «فتيات لئيمات».

ومع ذلك، اكتشفت الدراسة أن السعي للحصول على الشعبية والاهتمام من خلال محاولة تصرف المراهقين بأنهم أكثر من أعمارهم قد لا يحقق الفوائد المتوقعة، حيث يصبحون عند بلوغهم 22 عاماً من عمرهم أقل كفاءة في إدارة العلاقات الاجتماعية.

وشملت الدراسة 184 مراهقاً أميركياً، كما جمعوا المعلومات من المراهقين أنفسهم وكذلك من أقرانهم وأولياء الأمور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا