• الثلاثاء 08 شعبان 1439هـ - 24 أبريل 2018م

1894 مراجعاً لأقسام الطوارئ في المنطقة

مستشفيات الظفرة تستقبل 2018 حالة مرضية خلال 4 أيام

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 ديسمبر 2017

إيهاب الرفاعي ( منطقة الظفرة )

استقبلت مستشفيات الظفرة، التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، 2018 حالة مرضية خلال 4 أيام من يوم الخميس وحتى يوم الاثنين الماضيين، وذلك في مستشفيات مدينة زايد وغياثي والسلع وجزيرة دلما والمرفا، منهم 732 مراجعاً لمستشفى مدينة زايد و269 مراجعاً لمستشفى مدينة ليوا و437 مراجعاً لمستشفى مدينة غياثي.

وبلغ عدد المترددين على قسم الطوارئ في مختلف المستشفيات أكثر من 1894 مراجعاً، بينما بلغ عدد المنومين 114 مريضاً، وتم إجراء 10 عمليات ولادة خلال تلك الفترة .

وأوضح حمد خميس المنصوري، المدير التنفيذي لمستشفيات الظفرة بالإنابة، أن المستشفيات كافة في جميع المدن اتخذت التجهيزات كافة، اللازمة لاستقبال أي أعداد من المرضى خلال العطلات والإجازات، من خلال توفير الكوادر الطبية المتخصصة والبنية التحتية داخل المستشفيات لمواجهة أي أعداد من المرضى، مشيرا إلى أن المستشفيات كافة في حالة جاهزية تامة.

وأضاف المنصوري أن إدارة مستشفيات «الظفرة»، التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، حريصة على تنفيذ مخطط لتلبية احتياجات المراجعين العلاجية والطبية في كل من مدينة زايد وغياثي والسلع وجزيرة دلما والمرفا وليوا، خلال أيام العمل وكذلك العطلات والإجازات.

وتتضمن أهم بنود المخطط، توفير التخصصات العلاجية الشاغرة في عدد من المستشفيات، من خلال العمل بنظام الطبيب المتنقل، وتحديد مواعيد أسبوعية لهذه التخصصات بالمستشفيات التي تعاني من النقص، لحين تسكين هذه الوظائف، وتوفير طبيب مقيم في تلك المدن، وكذلك العمل على توفير الأجهزة الطبية التي تحتاج إليها بعض المستشفيات.

وأكد المنصوري أن شركة «صحة»، حريصة على توفير الخدمات الطبية والعلاجية كافة التي يحتاج إليها السكان في المدن كافة، وفق أعلى المعايير العالمية المتبعة في ذلك المجال، موضحاً أن إدارة مستشفيات الظفرة، انطلاقاً من إستراتيجية شركة «صحة»، قامت باستطلاع الاحتياجــات والمتطلبات كافة لمراجعي المستشفيات في مدن الظفرة كافة، التابعة لها، وتم حصر تلك الاحتياجات، ووضع مخطط تنفيذي لها يتم البدء فيه فوراً، وفق اللوائح والنظم والقوانين المنظمة للعمل في «صحة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا