• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الهند تعلق محادثات التجارة الحرة مع أوروبا رداً على حظر «أدويتها»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 أغسطس 2015

نيودلهي (د ب أ)

قال مسؤولون هنود أمس إن نيودلهي قررت عدم استئناف محادثات التجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي بسبب قرار الاتحاد حظر بيع حوالي 700 منتج صيدلي هندي في أسواقه.

ومن المتوقع دخول حظر بيع المنتجات الطبية لشركة «جي.في.كيه بايوساينس» ويوجد مقرها في مدينة حيدر آباد الهندية في وقت لاحق من الشهر الحالي بسبب اتهامها بالتلاعب في التجارب السريرية التي تجريها على منتجاتها.

من ناحيتها قالت الحكومة الهندية إنها لم تجد أي دليل على وجود تلاعب وأجرت محادثات مع سلطات الاتحاد الأوروبي بشأن هذا الموضوع على مدى أكثر من 8 أشهر. وقال راجيندر تشودري المتحدث باسم وزارة التجارة الهندية إن الحكومة قررت تأخير المحادثات المقترحة بين كبار المفاوضين حول اتفاقية التجارة الحرة بين الاتحاد الأوروبي والهند.

وأضاف أن «الهند محبطة وقلقة من تحرك الاتحاد الأوروبي نظرا لأن صناعة الدواء من القطاعات الرئيسية في بلادنا». وتقول تقارير إعلامية محلية في الهند إن الحظر الأوروبي يمكن أن يكلف الهند صادرات تصل قيمتها لحوالي 1,2 مليار دولار.

من ناحيتها قالت سيسيليا مالمستروم مفوضة التجارة الأوروبية للصحفيين في بروكسل في وقت سابق من الأسبوع الحالي إن الجانبين سيعقدان اجتماعا تمهيديا في سبتمبر المقبل لمعرفة مدى جدوى استئناف محادثات التجارة الحرة بينهما.

كانت محادثات تحرير التجارة بين الاتحاد الأوروبي والهند قد انطلقت في يونيو 2007 لكنها تواجه عقبات صعبة بسبب الموضوعات الخلافية بين الجانبين. ويعد الاتحاد الأوروبي المكون من 28 دولة أكبر شريك تجاري للهند.

من ناحية أخرى، أظهرت تقارير إخبارية أول أمس أن أرباح شركة الكيماويات الهندية تاتا كيميكالز تراجعت خلال الربع الأول من العام المالي الحالي حتى 30 يونيو الماضي بنسبة 12% إلى 1,695 مليار روبية (27,5 مليون دولار) مقابل 1,46 مليار روبية في الفترة نفسها من العام المالي الماضي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا