• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مسيرات في الأردن تطالب بالإصلاح ومحاربة الفساد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يناير 2014

عمان (وكالات) - دعا مشاركون في مسيرة بالمئات في إربد، شمال الأردن، أمس الجمعة، إلى الإصلاح ومحاربة الفساد. وانطلقت المسيرة عقب صلاة الجمعة بمشاركة ممثلين عن الحركات الشعبية وجماعة الإخوان المسلمين، للمطالبة «بالكف عن سياسات رفع الأسعار وإثقال كاهل المواطن، ما يتطلب أن تلتفت الحكومة إلى سد عجز موازنة الدولة بملاحقة الفساد والفاسدين». وأكد المشاركون في المسيرة أن الحراك سيستمر حتى تحقيق الإصلاح الشامل، وتوفير العيش الكريم للمواطن الأردني.

ودعوا إلى إجراء انتخابات نيابية «وفق قانون جديد يمثل الأطياف كافة، ويحفز على المشاركة الفعلية من قبل أغلبية مكونات المجتمع الأردني، ليأتي المجلس معبراً عن إرادة الشعب وقادراً على أداء دوره بما يجسد مفاهيم الدستور الأردني الذي يعتبر الشعب مصدراً للسلطات». ورفعوا شعارات طالبت بالحرية ومحاكمة الفاسدين والحجز على أموالهم، مؤكدين عزمهم على الاستمرار في مطالبهم المتمثلة في الإصلاح، ومكافحة الفساد.

وانتهت المسيرة التي رافقتها مظاهر أمنية معتدلة عملت على تأمين خط سيرها، بشكل سلمي. وطغت أصوات الباعة الجائلين على هتافات أطلقها على استحياء عدد صغير من النشطاء خارج مسجد في قلب العاصمة الأردنية عمان حيث كان المئات يحتجون من قبل على نهج حكم‭‭‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬‬‬الملك عبد الله. ويقف رجال أمن ومخابرات في ملابس مدنية مسترخين بلا سلاح.

وحتى هذه الاحتجاجات المحدودة أصبحت نادرة الحدوث هذه الأيام في المسجد الحسيني الذي كان ذات يوم مركزاً لاحتجاجات أسبوعية استلهمت الانتفاضات التي اجتاحت العالم العربي.

ويهيمن الأردنيون من أصول فلسطينية من الضفة الغربية ومناطق أبعد على الشركات الخاصة في الأردن ويعانون من تهميش سياسي في نظام تحصل فيه العشائر من الضفة الشرقية لنهر الأردن على مزايا ورعاية أكبر من الدولة في مقابل مساندة الملك.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا