• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تراث الإمارات يتألق بين 150 دولة في المخيم الكشفي باليابان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 أغسطس 2015

دبي (الاتحاد)

واصلت جمعية كشافة الإمارات تفاعلها مع أنشطة وفعاليات المخيم الكشفي العالمي الـ23، الذي تستضيفه اليابان خلال الفترة من 28 يوليو الماضي إلى 8 أغسطس الجاري، وسط أنشطة ثقافية وعلمية، ورياضية، واجتماعية، وبيئية متنوعة.

وأكد القائد خليل رحمة علي عضو مجلس الإدارة ومفوض تنمية القيادات والمدير المالي للجمعية، على أهمية المخيم الذي يشارك فيه أكثر من 32 ألف كشاف من 150 دولة في تعزيز قدراتهم، ومعارفهم، ومهاراتهم وخبراتهم، واعتبروا المشاركة فرصة سانحة للتعريف بتاريخ وتراث دولة الإمارات، والمنجزات الحضارية والتنموية، والاقتصادية التي تحققت على أرضها.

وأشاد بزيادة أعداد زائري المعرض المقام على هامش فعاليات المخيم الكشفي العالمي ونجح في استقطاب مزيد من الزوار حيث شهد المعرض تدفق عدد من كشافي العالم في تواصل حضاري للتعرف على الإنجازات الحضارية للدولة، حيث قام الكشافة والقادة باستقبال الزوار وشرح ما يضمه المعرض من صور وكتيبات جسدت جانبا من تاريخ الإمارات وثقافتها، وتراثها، وموقعها الاستراتيجي وما تتميز به من إنجازات حضارية، كما جسد المعرض في جانب منه تاريخ الحركة الكشفية وتطورها حيث يعد نافذة جيدة للتعرف على تاريخ الدولة تحت عنوان دولة الإمارات بين الماضي والحاضر، كذلك بالتعريف بتاريخ الحركة الكشفية ، كما تضمن المعرض صوراً للأنشطة الكشفية.

وأكد أعضاء الوفد على أهمية المخيم في تطوير قدراتهم حيث قال أحمد علي الكندي: نحن سعداء بالمشاركة في المخيم الكشفي العالمي الذي استضافته اليابان حيث الإثارة والمتعة في البرامج والأنشطة والفعاليات، مؤكداً أنها أول تجربة يخوضها في هذا المخيم الذي يعد أكبر تجمع كشفي عالمي، وقال الكشاف أحمد حافظ الرباطي من جوالة المعهد البترولي: إن المخيم فرصة للتعرف على الحضارات وتبادل الثقافات، ووصف الكشاف عبدالله خليل الحمادي من جوالة جامعة الشارقة مشاركته في المخيم الكشفي العالمي بالفرصة الجيدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض