• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

أقر بأن قسماً من الأموال التي تستعيدها طهران ستستخدم لتمويل الإرهاب

أوباما: رفض الاتفاق مع إيران سيؤدي إلى حرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 أغسطس 2015

واشنطن (وكالات)

حذر الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس من أن رفض الكونجرس الاتفاق النووي مع إيران سيؤدي إلى حرب في الشرق الأوسط، وذلك في خطاب ألقاه في الجامعة الأميركية في واشنطن قائلاً إن «رفضاً للاتفاق من جانب الكونجرس سيجعل أي إدارة أميركية مصممة على منع إيران من حيازة سلاح نووي تواجه خياراً وحيداً: حرب أخرى في الشرق الأوسط. لا أقول ذلك لأكون تحريضياً.. إنه واقع».

وسمى أوباما إسرائيل بصفتها الدولة الوحيدة التي عبرت عن معارضتها علناً للاتفاق النووي بين إيران والقوى الكبرى، مؤكداً أن إيران ستعاقب في حال عدم احترام الاتفاق.

وقال اوباما الذي نقل خطابه وترجمته إلى العبرية عبر الإذاعة الإسرائيلية العامة إن «كل دول العالم التي عبرت عن موقفها علنا أيدت الاتفاق باستثناء الحكومة الإسرائيلية». وأضاف «إننا قادرون على محاسبة الإيرانيين وسنفعل» في حال مارسوا الخداع.

وأقر أوباما أن قسما من الأموال التي ستستعيدها إيران إثر رفع العقوبات عنها في ضوء الاتفاق النووي، سيستخدم لتمويل «أنشطة إرهابية»، لكنه اعتبر أن القسم الأكبر من هذا المال ينبغي أن يخصصه الإيرانيون لتحسين وضع شعبهم وعدم «تجاهل آماله».

وأضاف في مواجهة منتقديه أنه إذا حاولت إيران الإخلال بالاتفاق وبناء سلاح نووي فسيتم اكتشاف ذلك. وأثار معارضو الاتفاق مخاوف بأن المفتشين الدوليين لن يكون بمقدورهم التحرك بحرية دون إعاقة في إيران بموجب الاتفاق. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا