• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

واشنطن: علمنا بقتل آلاف المعتقلين في سجون الأسد منذ نوفمبر

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يناير 2014

واشنطن (أ ف ب) - أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، الليلة قبل الماضية، أن الحكومة الأميركية اطلعت منذ نوفمبر الماضي على مئات الصور التي تكشف عن حالات تعذيب وقتل معتقلين لدى النظام السوري. لكن إدارة الرئيس باراك أوباما عارضت نشر التقرير الذي يتحدث عن عمليات تعذيب وقتل 11 ألف معتقل من أجل حماية مصدرها ولتتأكد من صحة هذه الوثائق، كما قالت مساعدة المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماري هارف. وفي نهاية المطاف، نشر التقرير الاثنين الماضي، بعدما قامت شركة بريطانية وبطلب من دولة تدعم مسلحي المعارضة، بتجميع عناصره.

ونشرت صحيفة «الجارديان» البريطانية ومحطة التلفزيون الأميركية «سي ان ان» التقرير استناداً إلى الشهادة وإلى صور قدمها مصدر لم يكشف النقاب عن هويته. ويرتكز التقرير على شهادة مصور أكد أنه فر من الشرطة العسكرية السورية حيث كان يعمل، وبحوزته ذاكرة تحتوي على حوالى 55 ألف صورة لـ 11 ألف قتيل في السجون السورية بين مارس 2011 وأغسطس 2013. وقالت هارف «علمنا بوجود هذه الكمية من الصور في نوفمبر، وعرض علينا نحن حكومة الولايات المتحدة نماذج من هذه الصور». وأضافت «لكن من أجل سلامة المصدر الذي نقل إلينا هذه الصور وعائلته لم ننشرها في تلك الفترة». ويظهر في الصور معتقلون تظهر عليهم إصابات خطيرة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا