• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

انتهاء لغز الطائرة الماليزية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 أغسطس 2015

كوالالمبور (وكالات)

أكد رئيس وزراء ماليزيا نجيب عبد الرزاق مساء أمس أن قطعة من جناح طائرة بوينج 777 عثر عليها في جزيرة ريونيون في المحيط الهندي هي من الطائرة المفقودة في رحلتها رقم إم إتش 370 في أول انفراجة حقيقية في عملية البحث المضنية عن الطائرة التي اختفت منذ 17 شهراً. وقال نجيب في بيان أذاعه التلفزيون: «الفريق الدولي من الخبراء أكد بشكل قاطع أن حطام الطائرة الذي عثر عليه في جزيرة ريونيون هو في الحقيقة من الرحلة إم إتش 370».

وكانت طائرة شركة الخطوط الجوية الماليزية في الرحلة 370 قد اختفت في مارس من العام الماضي وهي في طريقها من كوالالمبور إلى بكين وعلى متنها 239 شخصاً من الركاب وأفراد الطاقم.

وقال نجيب رزاق للصحفيين: «اليوم، بعد 515 يوماً من فقدان الطائرة، أُعلن لكم بحزن أن فريق الخبراء الدوليين أكد في شكل نهائي أن حطام الطائرة الذي عثر عليه في جزيرة لا ريونيون يعود حتماً إلى الرحلة إم إتش 370». ويبعث هذا الاكتشاف أملًا لدى عائلات الضحايا؛ إذ توضح العالمة النفسية كارول دامياني المتخصصة في معالجة ضحايا الكوارث أن التعرف بشكل مؤكد على حطام الطائرة المفقودة سيسمح أخيراً للعائلات بأن تبدأ حدادها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا