• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

اقتنيت من قبل «دائرة الثقافة والسياحة»

المبارك: وجود «سالفاتور موندي» في اللوفر أبوظبي يلهم الأجيال القادمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 ديسمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أعلن متحف اللوفر أبوظبي، أن لوحة «سالفاتور موندي»، منقذ العالم، ليوناردو دافنشي، وهي من أعظم الأعمال الفنية التي تمت إعادة اكتشافها في القرن الأخير، والتي اقتنيت من قبل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، ستعرض في المتحف قريباً، وستكون هي اللوحة الثانية للفنان الإيطالي العالمي، بعد لوحة لامرأة تُسمى «لابيل فرونيير» المُعارة من متحف اللوفر، والمعروضة في الوقت الحالي.

يذكر أن لوحة «سالفاتور موندي»، التي رسمتها أنامل أعظم وأشهر فنان في التاريخ، هي واحدة من أقل من عشرين لوحة معروفة لأهم رسامي النهضة الإيطالية.

وهذه اللوحة التي تعود إلى نحو عام 1500، هي لوحة زيتية تصوّر المسيح كمنقذ العالم، وهو يواجه المشاهد، فيما يرتدي ثوباً بلون اللازورد والقرمزي، ويمسك بيده اليسرى كرة زجاجية، فيما يشير بيده اليمنى إلى علامة النعمة.

وقال معالي محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «يُسعدنا أن تضم جدران اللوفر أبوظبي لوحة «سالفاتور موندي»، التي تشكّل جزءاً من إرث ليوناردو دافنشي الغني».

وأضاف المبارك: «هذا يتماشى مع طموحاتنا بمشاركة هذا المتحف المذهل مع العالم أجمع، ومع هدفنا في إلهام الأجيال القادمة من القادة في المجال الثقافي وأصحاب التفكير المبتكر للمساهمة في بناء أمتنا التي تقوم على مبدأ التسامح، والتي تخضع لتغييرات مستمرة بوتيرة سريعة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا