• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

انقلاب قارب مهاجرين ومخاوف من غرق المئات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 أغسطس 2015

روما (وكالات)

أعلن مسؤولون ووكالات إغاثة إن قارباً يقل مئات المهاجرين الأفارقة انقلب في البحر المتوسط قبالة ساحل ليبيا أمس، ويخشى أن يكون كثيرون قد لقوا حتفهم غرقاً. وفي تعليق على تويتر قالت منظمة أطباء بلا حدود التي كانت سفينة الإغاثة التابعة لها(ديجنيتي 1) تجوب المنطقة إن التقديرات تفيد بوجود نحو 700 شخص على القارب.

وأضافت المنظمة «فريق ديجنيتي 1 بوسعه تأكيد وفاة كثيرين بصورة مأساوية لكن ليس بمقدوره تقديم أرقام دقيقة في هذه المرحلة».

وقالت المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة في تعليق آخر على تويتر إن القارب كان يقل نحو 600 شخص وتم حتى الآن إنقاذ نحو 250 وانتشال 16 جثة». وقال متحدث باسم خفر السواحل إن القارب المكتظ بالركاب انقلب قبالة ساحل ليبيا لدى اقتراب السفن لإنقاذه لكن لم يكن لديه أي تفاصيل أخرى. وأضاف المتحدث أن العملية التي تشارك فيها سفن إيطالية وإيرلندية لا تزال مستمرة.

ويصنف البحر المتوسط كأكثر بحار العالم الذي يشهد وفيات من المهاجرين الذين يتدفقون نحو الشمال. وطبقا لتقديرات المنظمة الدولية للهجرة لقي أكثر من ألفي مهاجر ولاجىء حتفهم حتى الآن هذا العام أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا باستخدام القوارب مقابل 3279 حالة وفاة خلال العام الماضي بكامله.

وفي أبريل الماضي غرق قارب صيد كان على متنه زهاء 800 مهاجر في أسوأ كارثة غرق قارب في البحر المتوسط منذ عقود. وأصبح ذلك الحادث رمزاً لأزمة المهاجرين لأوروبا المستمرة منذ فترة طويلة. وغرق ذلك القارب الذي يبلغ طوله 20 متراً لدى اقتراب سفينة تجارية منه لتقديم المساعدة.

وكان المركب المحمل بأكثر من طاقته وجه نداء استغاثة إلى خفر السواحل في صقلية الذين حولوا النداء إلى مركزهم في روما الذي ينسق عمليات إغاثة كل زوارق المهاجرين في جنوب إيطاليا.

وعلى الفور، توجه إلى الموقع مركبان كانا في المنطقة على بعد حوالى 15 ميلا من السواحل الليبية، الأول تستخدمه منظمة أطباء بلا حدود والثاني تابع للبحرية الإيرلندية.

وعمدت السفينة الايرلندية التي وصلت أولا إلى استخدام زورقين مطاطيين للاقتراب من مركب الصيد لكنه سرعان ما انقلب. وأوضح متحدث باسم خفر السواحل أن هذه الزوارق تقل عموما عدداً كبيراً من المهاجرين بحيث يكفي أن ينهض عدد منهم في الوقت نفسه لينقلب الزورق. وسمحت عمليات الإغاثة بانتشال أكثر من مئة ناج فيما أُرسلت أربعة زوارق إنقاذ إضافية إلى المكان.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا