• الجمعة 04 شعبان 1439هـ - 20 أبريل 2018م

إطلاق برنامج المسؤولية المجتمعية

4 آلاف تذكرة للطلبة و«أصحاب الهمم» لحضور المباريات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 ديسمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

كشفت اللجنة المنظمة المحلية العليا للبطولة، بالشراكة مع «علي بابا كلاود» عن إطلاق برنامج المسؤولية المجتمعية، بمشاركة العديد من الشخصيات والمؤسسات لتقديم أكثر من 4 آلاف تذكرة لطلبة المدارس والجامعات وأصحاب الهمم والجمهور للاستمتاع بالمباريات.

ويأتي إطلاق البرنامج، عقب الفوز التاريخي للجزيرة، في أول ظهور له

بـ «المونديال» مساء الأربعاء، على حساب أوكلاند سيتي النيوزيلندي بهدف، وتأهله لمواجهة أوراوا الياباني اليوم.

وتم توجيه الدعوة لأكثر من 20 مدرسة لحضور فعاليات المباريات الثلاث القادمة، لتمكين الآلاف من الجماهير والطلبة وأصحاب الهمم من عشاق كرة القدم من متابعة المباريات باستاد هزاع بن زايد في مدينة العين، وملعب مدينة زايد الرياضية في أبوظبي، ومشاهدة نجوم «الساحرة المستديرة» عن قرب في أرضية الملعب، وتشجيع الجزيرة، والوداد، وباتشوكا، وأوراوا اليوم.

وأكد عارف حمد العواني، مدير البطولة في اللجنة المنظمة المحلية العليا، أن برنامج المسؤولية المجتمعية للبطولة يشهد تفاعلاً رائعاً من العديد من الفعاليات المجتمعية والاقتصادية للمساهمة في دعم البطولة، وتمكين الآلاف من عشاق كرة القدم من متابعة مباريات كرة القدم بشكل مباشر من مقاعد المدرجات، مشيراً لمشاركة طلبة المدارس والجامعات وأفراد المجتمعات المحلية في مختلف أنحاء الدولة في الأنشطة التفاعلية المتنقلة التي جابت أرجاء الإمارات قبل انطلاق البطولة.

وتوجه العواني بالشكر والتقدير للأفراد والمؤسسات والجهات من المشاركين في برنامج المسؤولية المجتمعية، معرباً عن تطلع البطولة للترحيب بالطلبة وأصحاب الهمم والجمهور للاستمتاع بمباريات البطولة، ومعايشة تجربة كروية مثيره ومميزة داخل الملعب لتشجيع الأندية الأبطال التي لا تزال تخوض سباق الظفر باللقب العالمي الغالي.

من جانبه، أعرب هارميك سين، أحد المشاركين في برنامج المسؤولية المجتمعية للبطولة، عن فخره واعتزازه بالمشاركة في برنامج المسؤولية المجتمعية للبطولة، مشيداً بالمبادرة، وبدورها في إتاحة الفرصة للمشاركين فيها من رد الجميل للإمارات، وتمكين الآلاف من الأشخاص الذين قد يتمكنون من حضور مباريات البطولة من الاستمتاع بهذا العرس الكروي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا