• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

شيخ الأزهر: الإمارات ألقت بذور الخير في كل ربوع مصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 أغسطس 2015

حسام محمد (القاهرة)

حسام محمد (القاهرة)

أكد الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر أن الدعم الإنساني والاقتصادي الكبير الذي تلقّته مصر من شقيقتها الإمارات يعكس أخلاقيات الإسلام، ويعكس خلق حكام الإمارات وخلق أبناء حكيم العرب المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله.

وقال: «نحمد الله تعالى على أن سخر لمصر دولاً شقيقة دعمتها دون حساب وعلى رأسها الإمارات التي وهبها الله تعالى حكاماً أنقياء وأتقياء استطاعوا بفضل ما وهبهم الله به من نعمه الكثيرة وفى مقدمتها الإيمان القوي أن يكملوا مسيرة زايد الخير ويسيرون على نهجه المبارك»، مؤكداً أن الإمارات تعد وبحق الدولة الرشيدة التي تعمل لصالح دينها وأمتها وأوطانها بأصالة عربية منقطعة النظير، وتعي بقوة معنى المصير العربي المشترك، لهذا لا تتردّد أبداً في دعم الدول العربية والإسلامية ما دام ذلك يصب في مصلحة الأمتين العربية والإسلامية.

وأضاف الطيب في تصريحات لـ«الاتحاد» على هامش استعداداته للسفر للإسماعيلية لحضور حفل افتتاح قناة السويس الجديدة أن الإمارات لم تترك ركناً في مصر إلا وألقت فيه بذور الخير، وهو أمر لن ينساه المصريون أبداً لبلاد حكيم العرب رحمه الله.

وقال: «نستطيع أن نؤكد بكل ثقة أن حب الإمارات يسكن اليوم قلوب المصريين جميعاً، فالإمارات اليوم هي الأقرب إلى قلوب المصريين، فهي الدولة التي لم تدخر وسعاً أن تقدم لمصر كل ما تستطيع من دعم وخير يمتزج بالحب والود بين الشعبين والقيادتين الرشيدتين».

وأضاف: «هنا لا بد من الإشادة بالدور الكبير الذي تلعبه القيادة في الإمارات في نشر الصورة الصحيحة للإسلام، فالإمارات لم تتردد أبداً في اتخاذ أي قرار يصب في مصلحة الإسلام والمسلمين، ولم تتوانَ القيادة الحكيمة لدولة الإمارات عن كلِّ ما يُحقِّق مصلحة الإسلام والمسلمين، ونعيد ونؤكّد أن هذا الأمر ليس بغريب عن بلاد حكيم العرب فالإمارات شعباً وقيادةً يعدون وبحق صناع الحياة وصناع الإنسانية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض