• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

«دو» تعزز أمن بوابتها للدفع الإلكتروني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 فبراير 2017

دبي (الاتحاد)

أعلنت دو تعزيزها أمن بوابتها للدفع الإلكتروني بتطبيقها برنامج «معايير توافقية أمن معلومات بطاقات الدفع»، وذلك بهدف خلق بيئة آمنة للتجارة الإلكترونية في المدينة الذكية بما ينسجم مع التحول الرقمي الذي تشهده دولة الإمارات. وسيتيح تطبيق هذا البرنامج المبتكر لعملاء الشركة القيام بعمليات الدفع وبيانات حاملي البطاقات بشكل آمن وأكثر حماية من أي وقت مضى. وقال فهد الحساوي، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في دو: «في ظل التحول الرقمي الذي يشهده عالمنا اليوم، أصبح من الضروري توفير أقصى درجات الحماية وأمن المعلومات لبيانات العملاء، في طريقنا نحو رقمنة كافة خدماتنا المقدمة». وتابع «من خلال تطبيق برنامج» معايير توافقية أمن معلومات بطاقات الدفع«ستتمكن دو من تعزيز أمن وحماية عملياتها الرقمية ما سيعود على عملاء الشركة بفوائد جديدة ومزيد من الراحة والثقة عند إتمام الصفقات عبر الإنترنت وعمليات الدفع الإلكتروني عن بعد، إضافة إلى أن هذا البرنامج العملي سيوفر مزايا مبتكرة للمؤسسات في دولة الإمارات لا سيما تلك التي تنجز معاملاتها وصفقاتها بشكل رئيس عبر الإنترنت. وسنواصل في دو التزامنا بتطبيق أحدث برامج وحلول أمن المعلومات لأننا نعتبر راحة وثقة العملاء محور عملياتنا في الشركة». من جانبه، قال الدكتور كامران، المدير الاستشاري في مؤسسة «جي آر سي 360» البريطانية، المتخصصة في تقييم الكفاءة الأمنية لبرنامج «معايير توافقية أمن معلومات بطاقات الدفع» والتي منحت شهادة البرنامج لشركة دو: «تعد مسألة الحفاظ على أمن عمليات الدفع الإلكتروني غاية في الأهمية وبات من الضروري أن تتحلى جميع المؤسسات بمسؤولية حماية أمن بيانات حاملي البطاقات من خلال تطبيق«معايير توافقية أمن معلومات بطاقات الدفع»، التي يمكن لجميع الشركات التي تقبل الدفع عن طريق بطاقات الائتمان تطبيقها بغض النظر عن حجمها.

وفي حال كانت الشركات العاملة في دولة الإمارات تتطلع لتقبل عمليات الدفع الإلكتروني من خلال البطاقات وتخزينها مع نقل بيانات حامل البطاقة، فإنها تحتاج إلى استضافة بياناتها بشكل آمن لدى موفر خدمات موثوق يطبق معايير توافقية أمن معلومات بطاقات الدفع مثل دو».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا