• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الوكالة تمهد لمنح موظفيها إجازات « غير مدفوعة»

عجز «الأونروا» يتجاوز الـ 100مليون دولار وتحذير من إغلاق 700 مدرسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 أغسطس 2015

غزة، عمان (الاتحاد)

حذرت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا» في تقرير مالي طارئ لأمين عام الأمم المتحدة بان كي مون، من تأجيل العام الدراسي للعام 2015 - 2016 وإغلاق 700 مدرسة يدرس فيها نصف مليون طالب فلسطيني في دول اللجوء، ما لم يتم الحصول على تمويل يغطي قيمة العجز المالي الذي تعاني منه الوكالة والبالغ 101 مليون دولار بحلول منتصف الشهر الحالي وذلك في وقت أكد المستشار الإعلامي للوكالة نفسها في قطاع غزة عدنان أبو حسنة أمس، أن الوكالة أجرت تعديلاً قانونيًا يتيح لمفوضها العام منح الموظفين إجازة دون راتب «لمواجهة العجز المالي».

ولفتت الوكالة الدولية إلى أن تأخير بدء العام الدراسي يشمل أيضاً 8 مراكز مهنية خاصة باللاجئين الفلسطينيين منتشرة في منطقة الشرق الأوسط.

وأوضح التقرير أنه وفقاً للوضع الراهن ومع تطبيق الإجراءات التقشفية والإدارية الصارمة، فإن الوكالة ستكون قادرة فقط على الاستمرار بتقديم خدماتها في مجالات إنقاذ الحياة وحماية اللاجئين الأشد ضعفاً من الصعوبات الشديدة والمحافظة على الصحة العامة والسلامة حتى نهاية العام الجاري.

وتشمل هذه الخدمات برنامج الأونروا الصحي وتقديم المساعدة للعائلات الفقيرة من خلال برنامج الإغاثة والخدمات الاجتماعية والطوارئ والتي تتوفر الأموال الكافية لها لدى الوكالة. وأعرب بيير كرينبول المفوض العام للأونروا عن قلقه العميق إزاء الإجراءات التقشفية في حين لا تزال الحاجة لخدمات الوكالة ضرورية للاجئين الفلسطينيين.

في عمان، اعتصم العاملون في الأونروا أمس أمام مقر الوكالة في العاصمة الأردنية، احتجاجاً على تقليص خدمات الوكالة للاجئين الفلسطينيين في المملكة. وشارك في الاعتصام لاجئون فلسطينيون توافدوا من 13 مخيماً تتوزع في الأردن ويقطنها ما يزيد على مليون و800 لاجئ.

ورفع المشاركون في الاعتصام، الذي شارك فيه نواب وأهالي طلاب مدارس الوكالة، لافتات ترفض تقليص خدمات الأونروا وبخاصة في مجال التعليم والصحة، وهددوا بتصعيد برنامجهم الاحتجاجي ونقله إلى المخيمات الفلسطينية، معتبرين أن ما يحدث من تقليص للخدمات تصفية تدريجية لقضية اللاجئين التي تعتبر من أهم الشواهد على النكبة الفلسطينية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا