• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الرئاسة المصرية تتعهَّد بالقصاص من مرتكبي التفجيرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يناير 2014

القاهرة (وكالات) - تعهَّدت رئاسة الجمهورية المصرية، أمس بالقصاص من مرتكبي التفجيرات التي وقعت في البلاد، معربة عن إدانتها البالغة لحادث استهداف مبنى مديرية أمن القاهرة الذي راح ضحيته قتلى ومصابون من المواطنين الأبرياء.

وعبَّرت الرئاسة المصرية، في بيان، عن إدانتها واستنكارها البالغين لحوادث التفجيرات.

وقالت الرئاسة إن مثل هذه الحوادث الإرهابية التي تستهدف كسر إرادة المصريين لن تؤدي إلا إلى توحد إرادتهم، وحرصهم أكثر من أي وقت مضى على بلورة أهداف ثورتي 25 يناير و30 يونيو المجيدتين، لتزيد من تصميم مصر دولة وشعباً على اجتثاث الإرهاب من كافة ربوع البلاد، ومن إصرارها على تنفيذ خارطة مستقبل الشعب المصري وإرادته.

وأضافت أن رئاسة الجمهورية، ومن منطلق ثقتها في تلاحم كافة أبناء الوطن خلف مؤسسات الدولة تتعهّد بالقصاص لشهداء ومصابي هذه الحوادث الإرهابية، وتؤكد أنه سيعاقب أشد العقاب كل من سوّلت له نفسه سواء بالتخطيط أو التمويل أو التحريض أو الاشتراك او التنفيذ، مشدِّدة على أن العبث بمقدرات هذا الوطن خط أحمر لن يتم تجاوزه أو حتى مجرد الاقتراب منه.

كما أكدت الرئاسة أن الدولة المصرية، التي سبق لها أن دحرت الإرهاب في تسعينيات القرن الماضي، ستدحره مجدداً وتجتثه من جذوره وستحارب القائمين عليه بلا هوادة، ولن تأخذها بهم شفقة أو رحمة، واصفة مرتكبي الحوادث الإرهابية بأنهم تخلوا عن الوطن وابتعدوا عن صحيح الدين.

واختتمت الرئاسة بيانها بالقول إنها وإذ تنعى أبناء مصر الشهداء وتتقدم لذويهم بخالص تعازيها داعية المولى عز وجل أن يدخلهم فسيح جناته، فإنها تؤكد أن مسيرة الوطن لن تتوقف مهما حاول المعتدون ومهما تآمر الغادرون وأن الأمن المصري سيقف لهم بالمرصاد، يثأر لشهدائنا وجرحانا ويقتص ممن أزهقوا أرواحهم ليفرض الاستقرار في مواجهة من يحاولون بث الرعب في نفوس أبناء هذا الوطن الأبي. من جانبه، دان رئيس مجلس الوزراء المصري حازم الببلاوي، أمس حادث تفجير مديرية أمن القاهرة واصفاً إيّاه بالإجرامي الخسيس.

وقال الببلاوي، في بيان صحفي أصدره مجلس الوزراء، إن ‫الحادث الإجرامي هو محاولة خسيسة يائسة من قوى الإرهاب الآثمة لإفساد ما حققته مصر وشعبها من نجاح على خارطة الطريق بإقرار الدستور الجديد.‬ ‫وأضاف الببلاوي، الموجود في سويسرا للمشاركة في أعمال منتدى دافوس الاقتصادي العالمي، أن تلك العمليات الإرهابية لن تنجح في تحقيق مسعاها البغيض.‬

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا