• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

المفاوضات تحقق أول تقدم وتسير نحو اتفاقية مماثلة لكندا

39 مليار استرليني تسوية عادلة للخروج البريطاني

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 ديسمبر 2017

عواصم (رويترز ود ب أ)

قال متحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أمس، إن قيمة تسوية الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي ستكون عادلة إذا دارت بين 35 و39 مليار جنيه استرليني.

وتوصلت المفوضية الأوروبية وبريطانيا إلى اتفاق يحدد شروط مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي، ما يمهد الطريق أمام إجراء محادثات تبدأ الأسبوع المقبل حول طبيعة علاقات بريطانيا مع دول التكتل بعد خروجها منه. وقالت المفوضية الأوروبية، إن بريطانيا حققت «تقدماً كافياً» في ثلاثة جوانب رئيسة لمغادرة الاتحاد الأوروبي. وأوصت الدول الأعضاء بفتح مفاوضات حول العلاقات المستقبلية مع لندن. والقرار النهائي يرجع إلى قادة الاتحاد الأوروبي الذين سيجتمعون في بروكسل في الرابع عشر والخامس عشر من ديسمبر.

وقال رئيس المفوضية جان كلود يونكر، «إنها مفاوضات صعبة، لكننا حققنا أول تقدم، لكن مازال لدينا الكثير من العمل للقيام به». وتتعلق القضايا الثلاث بحقوق المواطنين بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، والتزامات بريطانيا المالية تجاه بقية الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى قضية الحدود بين ايرلندا الشمالية، التي هي جزء من المملكة المتحدة، وجمهورية ايرلندا.

وقال «ميشيل بارنييه» ممثل الاتحاد الأوروبي في مفاوضات خروج بريطانيا، إن عقد اتفاق على غرار اتفاقية التجارة الحرة بين كندا والاتحاد الأوروبي، هو الخيار الوحيد الواقعي المتاح للعلاقة الجديدة بين بريطانيا والاتحاد بعد الخروج.

وطالب رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك بريطانيا باحترام «قانون الاتحاد الأوروبي برمته، بما في ذلك القانون الجديد، وتقديم مشاركتها في مشاريع القوانين الأوروبية، وقبول الرقابة القضائية، خلال الفترة الانتقالية بعد خروج بريطانيا من التكتل».

ورحب سيمون كوفيني رئيس وزراء أيرلندا، بالاتفاق بشأن الحدود بين جمهورية أيرلندا وأيرلندا الشمالية، ووصف ذلك بأنها «أخبار جيدة لكل شخص».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا