• الجمعة 04 شعبان 1439هـ - 20 أبريل 2018م

«الوطني للأرصاد» و«الطيران المدني» بالشارقة يبحثان تعزيز التعاون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 ديسمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

بحثت دائرة الطيران المدني بالشارقة والمركز الوطني للأرصاد، سبل التعاون، وفق متطلبات العمل في الهيئة، انطلاقاً من الرؤية الإستراتيجية لحكومة دولة الإمارات في توحيد مصدر معلومات الأرصاد على مستوى الدولة.

جاء ذلك، خلال استضافة المركز الوطني للأرصاد الشيخ خالد بن عصام القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني بالشارقة، وكان في استقباله الدكتور عبد الله المندوس مدير المركز الوطني للأرصاد، وعدد من مديري الإدارات ورؤساء الأقسام.

وشاهد الشيخ خالد بن عصام عرضاً تفصيلياً لما يقدمه المركز من خدمات، وما يضمه المركز من تجهيزات وبنية تحتية متطورة.

وأبدى الدكتور عبد الله المندوس استعداد المركز لتلبية الطلبات كافة التي تحتاج إليها الدائرة، خاصة مطار الشارقة الدولي، وقال: «يسعى المركز، وفي إطار توجيهات من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، إلى توحيد معلومات الأرصاد الجوية، والتوصل لاتفاقات مع جميع مطارات الدولة في هذا الإطار، حيث يقوم المركز بتقديم خدمات الطيران لكل من مطارات أبوظبي والعين ودبي».

وقام الشيخ خالد القاسمي بجولة في المركز، والاستماع إلى شرح مفصل من مسؤولي الأرصاد الجوية عن عملية التنبؤات، وكيفية إصدار التقارير الجوية، والتحذيرات.

ثم قام بزيارة لإدارة الزلازل مطلعاً على خريطة التوزيعات الجغرافية للصفائح الأرضية المختلفة وحزام الزلازل.

وأبدى الشيخ خالد القاسمي إعجابه وثناءه على التطور الملموس في الخدمات التي يقدمها المركز الوطني للأرصاد، موضحاً أهمية التعامل مع مرفق متخصص في معلومات الأرصاد الجوية.

وأكد أن معلومات الرصد الجوي تعتبر أولى خطوات السلامة التي تبنى عليها عملية الملاحة الجوية التي على أساسها يتم تنظيم حركة الطيران، والتي تبدأ من الإقلاع والاستقرار في الأجواء، انتهاءً بالهبوط بشكل آمن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا