• الخميس غرة جمادى الأولى 1439هـ - 18 يناير 2018م

مستشفيات حكومية تستخدم الروبوت والمناظير الفموية

6500 عملية جراحة سنوياً خاصة بالسمنة في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 ديسمبر 2017

دبي (الاتحاد)

كشف الدكتور باسم الخفاجي، الأمين العام لشعبة جراحة السمنة بجمعية الإمارات الطبية، استشاري جراحة المناظير والجراحة العامة، أن عدد عمليات جراحات السمنة في الإمارات يصل سنويا إلى 6500 عملية في المستشفيات الحكومية والخاصة، وفقاً لأحدث الأرقام المسجلة في الجمعية شملت مختلف الأعمار باستثناء الأطفال.

وأشار إلى أن المستشفيات الحكومية في الدولة تستخدم أحدث الطرق العالمية المستخدمة في علاجات السمنة، ومنها جراحة المنظار الفموي الذي بدا مستشفى راشد التابع لهيئة الصحة بدبي باستخدامه، مؤكداً في تصريحات صحفية أمس على هامش افتتاح المؤتمر الخليجي الخامس لجراحة السمنة، والذي انطلقت فعالياته أمس في فندق كونراد دبي، بحضور 400 طبيب ومتخصص من مختلف دول العالم، أن الطريقة أعطت نتائج إيجابية خاصة في حالات السمنة التي تتزاوج كتلة الجسم بها بين 25-32، إضافة لبعض مضاعفات السمنة.

ونوه بأن مستشفى القاسمي في الشارقة التابع لوزارة الصحة ووقاية المجتمع قام منذ ستة أشهر بإدخال الروبوت لعمليات جراحة السمنة، ما يعني أن المستشفيات الحكومية مواكبة لأحدث الأجهزة والأدوية العالمية، بما فيها بالون المعدة الذي يستخدم لعلاج السمنة فير المفرطة.

بدوره، قال الدكتور علي خماس استشاري جراحة السمنة، رئيس شعبة الإمارات لجراحة السمنة بجمعية الإمارات الطبية، رئيس المؤتمر: إن «المؤتمر ناقش أحدث التقنيات العالمية المستخدمة،مثل تقنية تصغير المعدة عن طريق المنظار الفموي إضافة إلى استخدامات الكبسولة الذكية أو ما يعرف بـ«بالون المعدة» للتخلص من الوزن الزائد إضافة لاستعراض آخر المستجدات العالمية في هذا المجال».

وأعلن الدكتور خماس، عن إطلاق فرع للمنظمة العالمية لجراحات السمنة، في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا (مينا ريجين) وذلك لأول مرة منذ إنشاء المنظمة العالمية، لافتا إلى أن هذه الخطوة تعتبر على درجة من الأهمية لأطباء جراحة السمنة في المنطقة، لأنها ستتيح لهم تبادل المعلومات والتجارب الناجحة وتعزيز وتطوير مهارات الأطباء العاملين في هذا المجال. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا