• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الهيئة العربية تختار «زيناتي قدسية» لإلقاء كلمة اليوم العربي للمسرح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 أغسطس 2015

محمود عبد الله (أبوظبي)

محمود عبد الله (أبوظبي)

اختارت الهيئة العربية للمسرح في الشارقة المسرحي الفلسطيني زيناتي قدسية لإلقاء رسالة (اليوم العربي للمسرح) في مهرجان المسرح العربي الذي تنطلق دورته الثامنة في العاشر من يناير عام 2016، برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح. وقد اعتاد المهرجان في كل عام على استقطاب أحد رموز وقامات المسرح في الوطن العربي لإلقاء رسالة (اليوم العربي للمسرح) الذي يحتل مساحة لافتة على خريطة المشهد المسرح العربي والدولي، مشكلاً بذلك محطة مهمة لاستلهام خلاصة تجربة ذلك الرمز التي يصبها في رسالته لتكون محطة جديدة من محطات التنوير الثقافي.

في معرض رده على سؤال لـ «الاتحاد» حول دلالات هذا الاختيار، قال الأمين العام للهيئة العربية للمسرح الكاتب إسماعيل عبدالله: «إن الأمانة العامة للهيئة قد اختارت الفنان زيناتي قدسية ليكون صاحب الرسالة التاسعة من رسائل اليوم العربي للمسرح كونه فناناً عربياً متميزاً، ورغم كل الظروف التي يمر بها استطاع بوعيه وفكره أن يؤسس مدرسته في مسرح المونودراما، كما أن له إسهامات فكرية وفنية كبيرة من خلال المسرح الوطني الفلسطيني، سواء على مستوى العروض المسرحية التي قدمها أو على مستوى بناء أجيال ملتزمة لفن المسرح، وما زالت عروضه المسرحية تشكل علامات مهمة في مسيرة المسرح الفلسطيني بوجه خاص والعربي بوجه عام».

وأضاف: «قدسية صاحب مشروع مسرحي كبير، كما أنه صاحب مواقف وطنية وقومية تؤكد التزامه وجديته نحو هوية للمسرح العربي، في خضم التحديات الكبيرة التي يواجهها هذا المسرح على الصعد كافة».

وقدسية صاحب كتاب «القابض على الجمر» شكّل مع الراحل ممدوح عدوان ثنائياً مسرحياً قدما من خلاله تجارب رسخت في الذاكرة المسرحية العربية، مثل: (حال الدنيا، القيامة، الزبال، رأس الغول، البحث عن صلاح الدين، وغيرها) كما أسسا مسرح (أحوال) عام 2002 في مدينة إربد الأردنية، لينطلق عام 1971 مجدداً من دمشق، ولا يزال يعطي للمسرح في كل المجالات مؤلفاً وممثلاً ومخرجاً ومحكماً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا