• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أصدرته قصور الثقافة المصرية بمناسبة افتتاحها اليوم

محمد الشافعي يحكي العرق والدماءفي «حكاوي القناة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 أغسطس 2015

محمود عبدالله (أبوظبي)

أبوظبي (الاتحاد)

بمناسبة احتفالات مصر بافتتاح قناة السويس الجديدة، صباح اليوم الخميس، أصدرت الهيئة العامة لقصور الثقافة، التابعة لوزارة الثقافة المصرية كتابا قيّما في 280 صفحة من القطع المتوسط بعنوان «حكاوي القناة.. أنشودة العرق والدّماء»، للكاتب الصحفي «محمد الشافعي» وذلك في إطار سلسلة ثقافية جديدة تقوم الوزارة بإصدارها، وتتضمن جملة من الكتب المخصصة للحديث عن قناة السويس، تحت عنوان «سلسلة القناة».

يتناول الكتاب في إطار يقوم على التوثيق والتأريخ والسرد معركة تأميم قناة السويس، منذ صدور قرار الزعيم الراحل جمال عبدالناصر - 1918 - 1970 الذي أعلنه في احتفالية جماهيرية ضخمة من ميدان المنشية بمدينة الإسكندرية بتاريخ 26 يوليو 1956 (عيد الثورة الرابع) وإطلاقه جملته الشهيرة: «تؤمم الشركة العالمية لقناة السويس البحرية شركة مساهمة مصرية»، وما تلا ذلك من ترتيبات وإشكاليات، وهو ما قام به الراحل الدكتور مصطفى الحفناوي 1935 - 1980 أحد أبرز واهم الشخصيات التي لعبت دوراً مهماً ومؤثراً في معركة تأميم القناة شركة مصرية خالصة.

يلقي الكتاب مزيداً من الأنوار الكاشفة على رحلة الدكتور الحفناوي مع هذه القضية التي اتخذت شكلاً دولياً، فقد كان الحفناوي قد قرر مواصلة دراسته العليا في كلية الحقوق بجامعة القاهرة، وأن تكون قناة السويس ووضعها القانوني موضوعاً لدراسته، الأمر الذي فتح باباً واسعاً نحو الإلمام نحو الوضع القانوني والسياسي والقومي والاقتصادي لمشكلة القناة كقضية مصرية ملحة تتصدر قائمة التحديات التي تواجهها مصر، ووضعها على سبيل التحرر من الاستعمار وبناء الدولة الوطنية والقومية الحديثة.

يصف الكاتب محمد الشافعي في مقدمة كتابه إنجاز حفر قناة السويس الجديدة، بأنها ملحمة شعب وتاريخ أمة اختصرت الزمن والجغرافيا، وصنعت التاريخ من جديد في سلسلة من البطولات والأبطال، وأن القناة تعتبر دوما الأداة المهمة في سعي أبناء مصر ومعهم أشقائهم العرب نحو التقدم والازدهار والأخذ بكل أسباب الحضارة والرقي والسعي نحو آفاق جديدة، وأن حكاوي القناة تستحق أن نرويها لنعرف كم هي عظيمه تلك الأمة وكم هو عملاق هذا الشعب، وكيف نقدم للأجيال الجديدة القدوة والمثل العليا من الإرادة والتحدي والإنجازات ليعملوا دوما على تحطيم «شرانق العجز»، التي يضعها لنا الخصوم والأعداء.

في مجال التوثيق يسرد المؤلف معلومات عن قناة السويس القديمة، ويعقد مقاربة مع منجزات القناة الجديدة بدءا من توقيع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لوثيقة حفرها في 5 أغسطس 2014، بطول 72 كيلومتراً، حتى الانتهاء من مشروع إقليم منطقة السويس، إلى طموحات بأن تحقق القناة الجديدة عائدا اقتصاديا بقيمة 10 مليارات جنية سنوياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا