• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أبوظبي تستضيف اجتماعات اتحاد الأدباء والكتاب العرب بحضور وفود من 17 دولة

نهيان بن مبارك: الإمارات تلعب دورها الثقافي والفكري باقتدار وثقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 يناير 2015

أبوظبي (أبوظبي)

ساسي جبيل (أبوظبي)

افتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، صباح أمس بفندق روتانا بيتش في العاصمة أبوظبي، فعاليات اجتماعات المكتب الدائم للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب الذي تحضره وفود 17 دولة عربية، بالإضافة إلى وفد الأمانة العامة برئاسة محمد سلماوي. كما افتتح المعرض الفني المصاحب الذي يضم رسوماً للكتاب الإماراتيين والعرب الراحلين بريشة الفنان حسن إدلبي، وسلم معاليه جائزة القدس للأديب الفلسطيني خالد أبو خالد عن مجمل أعماله الأدبية التي دافعت عن القضية الفلسطينية ونادت برفع الظلم عن الشعب الفلسطيني.

وألقى معاليه كلمة رحب فيها بالضيوف، وأكد على الدور الريادي الذي تلعبه دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم في المنطقة العربية، وقدرتها على احتضان الفعاليات الكبرى باقتدار وإبداع، وهي التي تحتل مكانة رفيعة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة (حفظه الله)، فالإمارات تظل عظيمة بشعبها وقوية بقادتها وفخورة بقيمها ومبادئها وحصينة بعطائها وإنجازاتها، وهي دولة التقدم والرخاء والاستقرار والانفتاح الثقافي والحضاري على العالم، إذ تقوم بدورها الثقافي والفكري الرائد والملموس في المنطقة كلها بعزم أكيد وفكر ثاقب وتوجه مستنير».

وأضاف معالي الشيخ نهيان بن مبارك: إن دولة الإمارات صاحبة رؤية ثقافية وفكرية واضحة تقوم على المزج بذكاء ووعي بين الأصالة والمعاصرة، بين الحفاظ على الهوية الوطنية، وتحقيق التنمية المستدامة، بين التمسك بالذات الحضارية، والانفتاح الذكي على العالم والحفاظ على العلاقات المتميزة والمتنامية مع الجميع.

وتابع قائلاً: إن مثل هذه الاجتماعات تعتبر فرصة سانحة لمناقشة التحديات الفكرية والثقافية التي يشهدها الوطن العربي، ومناسبة أكيدة لبناء واستمرار علاقات الأخوة والصداقة بين الأدباء والكتاب والمبدعين، إلى جانب كونها ساحة مواتية يتجسد فيها بوضوح الحرص على تنمية الإبداع الثقافي والفكري في المنطقة في ظل يقين تام بأن التنمية الثقافية الناجحة هي مطلب أساسي لتحقيق التقدم الاقتصادي والاجتماعي المستدام في إطار قناعة كاملة بالارتباط المجتمعي القوي بين الثقافة والتنمية الشاملة.

ولفت معاليه إلى أن «الحاجة ملحة اليوم لوضع سياسات وطنية وقومية لحماية الملكية الفكرية في هذا العصر الذي يتميز بدور محوري للأفكار والابتكار في تحسين نوعية الحياة»، وأضاف: « ثقته كبيرة في الكتاب والأدباء العرب للاضطلاع بمهامهم في تأكيد دور الثقافة والفكر وتنمية الإنسان والمجتمع لتحقيق التقدم حتى تكون المنطقة العربية دوما ذلك المجال الخصب والحيوي للإنتاج المبدع». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا