• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بهدف دعم التعاون وتعزيز الشراكات الاستراتيجية

اتفاقية تفاهم بين «أبوظبي الرياضي» و«الجامعة الأميركية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 أغسطس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

وقع مجلس أبوظبي الرياضي والجامعة الأميركية في الإمارات، مذكرة تفاهم لتطوير التعاون ودعم وتعزيز الشراكات الاستراتيجية القائمة بينهما بشكل فعال، وبهدف توحيد الجهود المشتركة بين الطرفين لخدمة المتعاملين بكافة فئاتهم، ما ينعكس إيجاباً على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي تماشياً مع سياسة واستراتيجية الطرفين وتحقيقاً لتطلعاتهم المستقبلية.

وحضر معالي محمد صالح بن بدوة الدرمكي، رئيس مجلس أمناء الجامعة الأميركية في الإمارات، وعارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، مراسم توقيع الاتفاقية، والتي تهدف إلى تحديد الأشكال التي سيأخذها التعاون بين الطرفين، ووضع البنود والشروط للخدمات التي سيقوم بتقديمها كل من الطرفين لبعضهما البعض، ووضع إطار الجداول الزمنية وإجراءات تنفيذ البرامج المشتركة بين الطرفين، والاتفاق على الإجراءات المتبعة لتفادي العقبات وتنفيذ البرامج المشتركة بالشكل المطلوب.

وفي هذا الخصوص، أكد عارف العواني، على أهمية هذه الاتفاقية، على اعتبار أنها تضع النقاط على الحروف في العديد من أوجه التعاون بين المجلس والجامعة، التي تعتبر واحدة من أفضل الجامعات ليس على المستوى المحلي فقط، وإنما على المستوى العالمي أيضاً. وقال: «جاءت المذكرة ترجمة للجهود المبذولة بين الطرفين، وتوثيقاً لمختلف الأمور القانونية التي يجب اتباعها، وسيوفر المجلس خلال الفترة المقبلة الدورات التدريبية لطلبة الجامعة والخبرات الفنية والإدارية في المجال الرياضي، وكذلك الاستشارات واللوائح الفنية للبطولات التي تنظمها الجامعة، كجزء من البنود التي تم الاتفاق عليها في الاتفاقية». ومن جانبه قال رئيس مجلس أمناء الجامعة الأميركية في الإمارات معالي محمد صالح بن بدوة الدرمكي: «سعيد بتوقيع الاتفاقية مع مجلس أبوظبي الرياضي الجهة الرسمية الرائدة في مجال الرياضة في أبوظبي، ومن جانبنا سنقدم الخدمات الاستشارية والإدارية والفنية للمجلس ضمن نطاق عملنا». وأضاف قائلاً «سنقدم منحاً دراسية تصل إلى 50% لموظفي المجلس أو من يرشحه المجلس، وخصومات لعائلاتهم تصل إلى 25% ضمن نطاق التعليم الجامعي والدراسات العليا في الجامعة، كما سنتعاون سوياً في المؤتمرات والندوات والمعارض والدورات التدريبية ذات الاهتمام المشترك، وسنقدم كذلك برامج تدريبية متخصصة للمجلس، ودراسات تخصصية».

الجدير بالذكر أنه سيتم تعيين ضباط اتصال من قبل الطرفين لمتابعة وتنفيذ اتفاقية التفاهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا