• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

المؤبد لـ17 آخرين ارتكبوا جرائم مختلفة

مصر: الإعدام شنقاً لـ 13 إرهابياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 ديسمبر 2017

القاهرة (وكالات)

قضت محكمة جنايات الجيزة أمس، بالإعدام شنقا لـ 13 متهما في قضية «تنظيم أجناد مصر»، والمؤبد ل17 آخرين لارتكاب جرائم إرهابية مختلفة. ونسبت إلى المحكومين تهم التسبب في مقتل ثلاثة ضباط وثلاثة أفراد شرطة، والشروع في قتل أكثر من 100 ضابط، واستهداف المنشآت الشرطية وكمائن الأمن.

وتتضمن أسماء المتهمين المقضي بحقهم حكم الإعدام: بلال إبراهيم، محمد صابر رمضان، جمال سعد، عبد الله السيد، ياسر محمد أحمد، سعد عبد الرؤوف، محمد توفيق حسن، محمود صابر، سمير إبراهيم سعد، إسلام الشحات، محمد عادل عبد الحميد، محمد حسن عز الدين، تاج الدين حميدة.كما عاقبت المحكمة 17 حدثا بالسجن 15 عاما، ومتهما آخر بالسجن المشدد 15 عاما وسبعة متهمين بالسجن خمس سنوات، وبراءة خمسة متهمين آخرين.وواجه المتهمون مجموعة تهم منها الانضمام «لجماعة تأسست بالمخالفة لأحكام القانون، وحيازة أسلحة نارية وذخيرة، ومواد مفرقعة، وارتكاب جريمتي القتل والشروع فيه وترويع الآمنين وتهديد الأمن والسلم العام، والتخطيط لقلب نظام الحكم واستهداف رجال الجيش والشرطة والقضاء، وحيازة منشورات للجماعات التكفيرية». ونسبت نيابة أمن الدولة للمتهمين في أمر الإحالة الأولى، أنهم في 2013، أنشؤوا جماعة أُسست على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، وتأسيس جماعة أجناد مصر التي تدعو إلى تكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه وتغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة واستباحة دماء المسيحيين ودور عبادتهم واستحلال أموالهم وممتلكاتهم.كما وجهت النيابة لهم تهما تتضمن «تفجير كمين جامعة القاهرة»، ما أسفر عن مقتل العقيد طارق المرجاوي، وإصابة مساعد مدير المباحث ونائب مدير الأمن ورئيس مباحث شرطة الجيزة وعدد من أفراد الشرطة، وتخريب الممتلكات العامة، واستعمال المفرقعات، وقتل نشأت علي يوسف، وأشرف فتح الله أحمد، مجندين بقوات الأمن المركزي، بتفجير «محيط مترو البحوث»، والشروع في اغتيال العميد يحيي عبد الله سليمان، عميد شرطة بقطاع أكتوبر للأمن المركزي والقوة المرافقة له عن طريق تفجير عبوة ناسفة بـ «كمين الطالبية».وفي أمر الإحالة الثاني، أسندت النيابة للمتهمين الـ 22 اتهامات بارتكاب تفجيرات «محيط قصر الاتحادية، وكمين وزارة الخارجية، ودار القضاء العالي، واستهداف أفراد تأمين سفارة الكونغو» بعبوات ناسفة وإطلاق الرصاص عليهم، ما أسفر عن مقتل عدد من رجال الشرطة.