• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

خط وسط «ناري» ودفاع «تحت الاختبار»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 أغسطس 2015

«اليونايتد» يبحث عن اللقب الغائب

لندن (أ ف ب)

بعد نجاحه في العودة إلى المشاركة القارية التي يبدأها من الدور الفاصل لمسابقة دوري أبطال أوروبا إثر إنهائه الموسم الماضي في المركز الرابع، يفرض مانشستر يونايتد نفسه من الفرق القادرة على الفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لموسم 2015 - 2016 بعد التعاقدات التي أجراها. وأنفق المدرب الهولندي لويس فان جال ما يقارب 77 مليون جنيه إسترليني بهدف تعزيز صفوف الفريق، وكانت أبرز تعاقداته ضمه الألماني باستيان شفاينشتايجر والفرنسي مورجان شنايدرلين، ليرتفع حجم إنفاق «الشياطين الحمر» إلى 230 مليون جنيه استرليني منذ رحيل المدرب الإسكتلندي ديفيد مويز قبيل نهاية موسم 2013 - 2014. وبعد رحيل المهاجمين الهولندي روبن فان بيرسي والكولومبي راداميل فالكاو عن الفريق وفي ظل تهميش المكسيكي هرنانديز «تشيتشاريتو»، يجد واين روني نفسه وحيدا في حمل عبء الهجوم، لكن القائد السابق للفريق براين روبسون يرى أن القوة الضاربة الموجودة في خط الوسط قد تؤمن الخلفية المناسبة لجعل الفريق منافساً في اللقب للمرة الأولى منذ رحيل الإسكتلندي اليكس فيرجوسون عام 2013. «لقد بنى المدرب منطقة خط الوسط، لدرجة أننا أصبحنا أقوياء بما فيه الكفاية من أجل فرض وتيرة المباريات»، هذا ما قاله روبسون الذي يعمل الآن سفيراً للنادي، مضيفاً: «شفاينشتايجر وشنايدرلين تعاقُدان جيدان جداً. سيشكلان نقطة قوة يونايتد في خط الوسط، وهذا الأمر سيجعلنا في موقع جيد خلال الموسم».

ولطالما حن جمهور «يونايتد» لأيام لاعبين مميزين في خط الوسط مثل روبسون والأيرلندي روي كين، لكن البكاء على الأطلال قد انتهى على الأرجح هذا الموسم في ظل التخمة في هذا الخط.

لجأ فان جال خلال جولاته التحضيرية إلى تشكيلة 1-3-2-4، لكن المدرب الهولندي تعهد بالعودة إلى تشكيلة 3-3-4 التي حققت النجاح في أواخر الموسم الماضي. ما هو مؤكد أن المنافسة ستكون على أشدها على ثلاثة مقاعد أساسية في خط وسط الفريق بين شفاينشتايجر وشنايدرلين ومايكل كاريك والإسباني اندير هيريرا والبلجيكي مروان فلايني الذي يغيب عن المباريات الثلاث الأولى للموسم بسبب الإيقاف.

ولن تنحصر المنافسة في المراكز الثلاثة في قلب الوسط، بل على طرفي الملعب، في ظل وجود الوافد الجديد الهولندي ممفيس ديباي الذي كلف يونايتد 25 مليون جنيه إسترليني للتعاقد معه من ايندهوفن، واشلي يونغ، والإسباني خوان ماتا، والإكوادوري انتونيو فالنسيا، والبلجيكي عدنان يانوزاي، وربما الإسباني بدرو رودريجيز المرجح انضمامه إلى فريق فان جال من برشلونة بطل إسبانيا وأوروبا.

وكان رحيل دي ماريا عن الفريق ضمن عملية غربلة أدت إلى رحيل البرتغالي لويس ناني وفان بيرسي، وتوم كليفرلي، والبرازيلي رافايل دا سيلفا.

لكن مع فشل يونايتد في ضم الإسباني سيرخيو راموس من ريال مدريد، يرى قلب الدفاع السابق ريو فرديناند أن الخط الخلفي لا يزال نقطة ضعف «الشياطين الحمر»، قائلاً: «لا أعتقد أن فان جال يعلم ما هو خط الدفاع الأفضل للفريق، هذه هي المشكلة بحد ذاتها»، معرباً عن رغبته في أن يضم فريقه السابق مدافع ايفرتون الدولي جون ستونز.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا