• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

انعطافة على حساب طموحات السلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 ديسمبر 2017

واشنطن (أ ف ب)

كان الرئيس الأميركي دونالد ترامب يطمح للتوصل إلى إقرار سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، لكن انعطافته بشأن القدس تهدد جهود مستشاره جاريد كوشنر قبل أن تسنح للأخير فرصة كشف نواياه.في المقابل أكد الفلسطينيون أن واشنطن لم تعد جديرة بلعب دور الوسيط.وقال ايلان جولدنبرج من «المركز لأجل امن أميركي جديد» للبحوث أن ترامب «يقوض جهوده الخاصة للسلام». وأوضح أن هذا القرار «سيؤدي في أفضل السيناريوهات إلى نسف الوساطة الأميركية في أوج تحليقها» و«في أسوأ السيناريوهات سيترافق مع تظاهرات معممة وأعمال شغب كبرى». كما أكد ثقته بأن لا إسرائيل ولا وسطاء البيت الأبيض كانوا يطالبون بانقلابة مماثلة في المرحلة الراهنة.