• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

شهدت طرح العديد من المقترحات و الأفكار الجديدة

جلسة «عصف ذهني» بمركز أحداث المفرق لتبادل الآراء وتطوير الأداء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد)- نظم مركز رعاية الأحداث بالمفرق، جلسة «عصف ذهني»، وفقا لاستراتيجية حكومة الإمارات في تبادل الآراء والمقترحات لتحقيق القفزات التطويرية في مجالات العمل.

وترأس الجلسة العميد أحمد محمد نخيرة، مدير إدارة حقوق الإنسان في وزارة الداخلية، رئيس اللجنة المسيرة لأعمال المركز، بحضور العقيد الدكتور عبدالله محمد بوهندي، مدير مركز رعاية الأحداث، وعدد من الضباط بالمركز.

وقال العقيد الدكتور عبدالله بوهندي، في كلمة له، إن الهدف من هذه الجلسة هو تحفيز المشاركين وتشجيعهم على التفكير الجماعي، لتوليد الأفكار الإبداعية ومشاركة الموظفين في اتخاذ القرارات، مؤكداً أهمية تبادل الآراء والمقترحات وإطلاق العنان للأفكار الجديدة التي من شأنها الإسهام في تطوير وتقدم المركز.

وشاهد العميد أحمد نخيرة والحضور فيلماً تسجيلياً موجزاً عن العصف الذهني، ثم قدم النقيب حمد سعيد المحرزي شرحاً لمفهوم العصف الذهني، وخطواته والمبادئ الأساسية لجلسة العصف الذهني.

وتم خلال الجلسة طرح عدد من المقترحات المقدمة من المشاركين، والتي تسهم في تطوير خطة وأهداف سياسة المركز، من أبرزها مقترح الزيارة الإلكترونية، بهدف تقريب المسافات بين الأبناء والأهالي من المناطق السكنية البعيدة الذين يتعذر عليهم القدوم إلى المركز لزيارة أبنائهم، وتعزيز التواصل الإلكتروني وتعميق الروابط الأسرية، ومناقشة مقترحات تفعيل دور البوابة الإلكترونية، مما يسهم في تعزيز الأمن والسلامة في المركز وتوفير الحماية للجميع. وفي ختام الجلسة أكد مدير إدارة حقوق الإنسان في وزارة الداخلية أهمية عقد مثل هذه الجلسات دورياً للاطلاع على أحدث المستجدات في عمل المركز، وتحديد مواطن القوة وفرص التطوير والتحسين والتخطيط والتنفيذ.

وتحديث الخطط الملائمة، مما يعزز أهداف ورؤية ورسالة المركز، والارتقاء بعمله إلى أفضل المستويات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض