• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«مواصفات» تدرس طلبات جديدة

العلامة الوطنية لمنتجات «حلال» تدمغ 20 شركة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 أغسطس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

بلغ عدد الشركات التي حصلت على شهادات العلامة الوطنية للحلال «حلال» نحو 20 شركة، حسب معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه رئيس مجلس إدارة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، الذي قال إن «الهيئة» تلقت عدداً كبيراً من الطلبات للحصول على العلامة يجري دراساتها، للتأكد من استيفائها المتطلبات. جاء ذلك في تصريحات صحفية بمناسبة انضمام شركة «نستله» إلى قائمة الشركات الحائزة شهادات «حلال»، وذلك لمنتجاتها من المواد الغذائية، بعد استيفائها الشروط ومتطلبات الحصول على العلامة الوطنية .وسلم معالي وزير البيئة والمياه رئيس مجلس إدارة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، شهادات العلامة الوطنية للحلال، لمسؤولي شركة «نستله»، خلال احتفال أقيم في مقر «الهيئة» في دبي، بحضور عبدالله المعيني مدير عام «الهيئة»، وعدد من المختصين والمهتمين بقطاع المنتجات الغذائية. وقال الوزير في بيان صحفي، إن هناك إقبالاً كبيراً من الشركات المحلية والإقليمية والدولية للحصول على العلامة الوطنية للحلال، التي أصبحت تتمتع بثقة كبيرة، مشيراً إلى زيادة وعي الشركات بأهمية الحصول على هذه العلامة والمميزات الكبيرة التي تكتسبها المنتجات الحاصلة عليها سواء في الأسواق المحلية أو الخارجية.

وأضاف أن هذه الخطوات تأتي في ظل استراتيجية الدولة للارتقاء بجودة المنتج الوطني، والمنتجات المستوردة المتداولة بالأسواق، في القطاعات كافة، خصوصاً قطاع منتجات «الحلال». وتم خلال الاحتفال استعراض آلية تطبيق النظام الإماراتي، للرقابة على المنتجات الحلال داخل وخارج الدولة، من خلال اعتماد جهات إصدار الشهادات الحلال، وأسلوب التطبيق الذي يتم بشكل تدريجي، حتى لا يشكل النظام عائقاً أمام حركة التبادل التجاري لدولة الإمارات مع دول العالم. وأكد ابن فهد أن هذه الخطوة جعلت دولة الإمارات رائدة عالمياً في مجال منح علامة للمنتجات التي تطابق المواصفات القياسية الإماراتية الصادرة عن «الهيئة»، التي تعتبر الركيزة الأساسية لجودة السلع والمنتجات الوطنية والمستوردة المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، مشيراً إلى المتطلبات والاشتراطات اللازمة لاعتماد جهات منح «شهادات الحلال»، وكذلك اشتراطات منح وترخيص استخدام علامة الحلال الوطنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا