• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تجمع ميزات الكمبيوتر المكتبي والهاتف الذكي

300 ألف تطبيق تنضم لعائلة «ويندوز فون»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 يناير 2015

يحيى أبوسالم (دبي)

لم يفت الوقت على شركات بحجم مايكروسوفت أو بلاكبيري، للحاق بالقطار السريع الذي ركبه كل من جوجل وأبل، خصوصاً عند الحديث عن متاجر هذه الشركات المخصصة للتطبيقات الذكية، إذا ما علمنا أن الكثير من المستخدمين للأجهزة الذكية، يتجه إلى هواتف مايكروسوفت بعد أن استحوذت على قطاع الهواتف في شركة نوكيا الفنلندية العريقة. وتركز مايكروسوفت على متجر تطبيقاتها الذكية، وتحاول الوقوف مع المطورين ومد يد العون لهم لإنتاج كافة التطبيقات المتعارف عليها والشهيرة في المتاجر الإلكترونية الأخرى، وإنتاج تطبيقات ذكية جديدة كلياً.

300 ألف تطبيق

مؤخراً، أضاف متجر ويندوز فون أكثر من 300 ألف تطبيق في مخازنه الافتراضية، حيث تم إضافة هذه التطبيقات الجديدة إلى مجمل التطبيقات التي تضاف كل يوم، لذا إن كنت ترغب في الانتقال إلى تجربة جديدة في عالم الهواتف الذكية، فالفرصة قد تكون سانحة اليوم، خصوصاً أن القلق من عدم توفير متجر ويندوز تطبيقات مثل انستجرام، أو تطبيقات الملاحة والصحة وتجميل الصور.. وغيرها الكثير من التطبيقات الشهيرة، قد ذهب أدراج الرياح، حيث ستجد في هواتف ويندوز الجديدة والتي كشفت الكثير من الشركات العالمية الشهيرة عن إطلاقها لنسخ أكثر قوة وأداءً خلال 2015 منها، تجربة جديدة كلياً وفرصة للتعرف على عالم جديدة بالإضافة إلى عالم أندرويد وأي أو أس.

تطبيق BBM

بإمكان مستخدمي Windows Phoneاليوم أن يحمّلوا نسخة من تطبيق المحادثة المجاني الخاص بـBlackberryوينضموا إلى مجتمع BBM. ويمكن أن يجروا محادثات BBMمع أحد المعارف أو أكثر ويتشاطروا الصور والتسجيلات الصوتية ومعلومات الاتصال والموقع، ويمكن أن تشمل المحادثات إشعارات «R» أي أن الرسالة قُرأت و»D» أي استلمت، وهي إشعارات خاصة بتطبيق BBM، ويتميّز هذا التطبيق أيضاً بخاصية BBMGroups، التي تسمح بالاتصال بخمسين صديقا كحدّ أقصى في وقت واحد وتشاطر معهم الصور والبرامج، وبالإضافة إلى تطبيق بلاكبيري التجريبي هنالك العديد من التطبيقات المميزة في متجر ويندوز، ومنها: ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا