• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

أكد أن «مونديال أبوظبي» عوضه الغياب عن روسيا

عمر جونزاليس: باتشوكا بطل لا ينظر إلا للتتويج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 ديسمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

عبر الأميركي عمر جونزاليس لاعب باتشوكا المكسيكي، عن دهشته مما رأه في مدينة أبوظبي من جمال وحداثة وروعة في النسق المعماري، أو الشوارع أو المساحات الخضراء أو حتى النظام المروري، مشيراً إلى أن زيارته الأولى إلى أبوظبي جاءت باهرة، وأنه لم يكن يتوقع أن تكون هناك مدينة بهذا المستوى من الإبهار في منطقة الشرق الأوسط.

وعن البطولة وفريقه باتشوكا قال: نحن هنا من أجل المنافسة على بطولة كأس العالم للأندية، كلنا مستعدون لهذا الحدث، ونضع كل تركيزنا في تقديم عروض قوية، لأننا أبطال في قارتنا، والبطل لا ينظر إلا إلى التتويج، ولكن لا بد أن نضع كل تركيزنا في لقاء الوداد، لأنه مفتاح كل شيء، وجسر العبور إلى النهائي، ونحن نعلم أن كل فريق جاء إلى هنا من أجل المنافسة بقوة على الفوز.

وعن فريق الوداد قال: فريق منظم، يدافع بشكل رائع، وينفذ هجمات مرتدة سريعة، إنه خطير لأنه من الصعب السيطرة عليه، ولا بد من أن نؤدي بشكل متوازن، حتى لا نمنحه أي فرص لتشكيل الخطورة علينا.

وعن معلوماته حول الكرة الإماراتية قال: ليس لديَّ أي معلومة عن الكرة الإماراتية، ولكني معجب للغاية بملاعب الإمارات، وهذه تعطيني مؤشراً بأنها دولة تقدر كرة القدم، وتوفر لأبنائها فرص التميز والنجاح، وبالتالي فإن الجانب الأكبر من المسؤولية في التطور هنا يقع على عاتق اللاعب، الذي يجب أن يبحث عن التميز، وأن يستفيد من هذه المرافق في تطوير نفسه.

وعن فرص فريقه في المنافسة قال: طريقة وصولنا إلى هذه البطولة تعكس أننا من حقنا أن ننافس على هذه البطولة، ونحن لدينا فرصة قوية في الوصول إلى النهائي، ونتمنى أن نواجه الريال في النهائي، ولكننا يجب أن نبدأ بالوداد، وألا نقع في الخطأ المتمثل في التفكير الاستباقي، وهو ما يمثل سلاحاً قوياً لتخطي المباراة الأولى.

وعن مشاعره بعد خروج منتخب أميركا من تصفيات كأس العالم، وغيابه عن المونديال لأول مرة بعد فترة طويلة اعتاد أن يكون حاضراً بها، قال: بالطبع أنا محبط ومصدوم من هذا الأمر، وبكل وضوح هناك تقصير في الكثير من الجوانب أدى إلى عدم تأهلنا، لأننا نملك الفريق الذي يمكنه التواجد في كأس العالم، ونملك المهارات والمواهب، وبالنسبة لي فالغياب عن كأس العالم بروسيا مؤلم، ولكن مشاركتي في مونديال الأندية ربما أخرجني من أحزاني قليلاً، وعوضني بعض الشيء.

وعن ترشيحاته للفرق المؤهلة للفوز بمونديال روسيا قال: لا يمكن استبعاد البرازيل أو ألمانيا من أي حسابات، وأظن أن فرنسا والأرجنتين سيكون لهما حظوظ كبيرة، هذه مجرد ترشيحات، وربما يفرض الواقع مصيراً مختلفاً.

وعن المنتخبات العربية الأربع المتأهلة لنهائيات كأس العالم وهي السعودية ومصر وتونس والمغرب كيف يراها، ومن يرشح منها للذهاب بعيداً قال: إنها تستحق التأهل، معظمها غاب عن كأس العالم منذ فترة طويلة، وفي ظني أن مصر ربما تكون الأكثر حظوظاً من بينهم جميعاً، لأنها تملك لاعباً مميزاً بحجم محمد صلاح، يمكنه أن يصنع الفارق لمنتخبه، ومن بعد مصر أقول إن منتخب المغرب يملك محترفين متميزين في الدوريات الأوروبية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا