• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

أكد أن «الملكي» يعاني عدم التنظيم

مارادونا: أشجع الإمارات.. وانتصار الجزيرة أسعدني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 ديسمبر 2017

علي معالي (دبي)

سعادة كبيرة ارتسمت على وجه الأرجنتيني دييجو مارادونا المدير الفني لفريق الفجيرة، عقب فوز الجزيرة على أوكلاند سيتي النيوزيلندي بهدف مساء أمس الأول، في افتتاح كأس العالم «أبوظبي 2017»، ومصدرها أن الأسطورة «يرغب بالفعل في استمرار «فخر أبوظبي»، أطول فترة ممكنة، في الحدث الكبير، لتأكيد أن هناك طفرة شهدتها الكرة الإماراتية».

وفتح مارادونا قلبه لـ«الاتحاد»، في حوار خاص عن كأس العالم التي تستمر حتى 16 ديسمبر الجاري، مؤكداً أن البطولة لها العديد من المكاسب، وطالب في الوقت نفسه بضرورة تعديل النظام الحالي الذي وصفه بأنه يرسخ «التمييز» بين أندية القارات.

في البداية قال مارادونا: سعدت كثيراً لفوز الجزيرة في المباراة الأولى، وحرصت على مشاهدتها، عقب الانتهاء من تدريب الفجيرة، واستطعت اللحاق بها، واستمتعت بما جاء فيها من أحداث، وفوز الجزيرة من وجهة نظري يمنحه مزيداً من الحماس والرغبة الأكبر، في أن تظهر الكرة الإماراتية في هذا المحفل بمستوى رائع، وأنا في البطولة أشجع الجزيرة، وقلت لنفسي قبل المباراة إن لم يوفق الجزيرة أمام أوكلاند سيتي النيوزيلندي، فإنني سوف أشجع الإمارات.

وسألت مارادونا كيف تشجع الإمارات، في حال خروج الجزيرة، أجاب ضاحكاً: هذه البطولة تحمل اسم دولة الإمارات، وبالتالي علينا أن نقف جميعاً خلفها لكي تنجح، وهذا يحسب للرياضة الإماراتية، وثقتي كبيرة في أن الإمارات كما عودتنا، وأبوظبي كما عهدناها، تتألق في تنظيم الأحداث الرياضية، ولأنني موجود ضمن منظومة الاتحاد الدولي، فإنني أعرف جيداً أن «الفيفا» لديه ثقة كبيرة في القدرات التنظيمية الإماراتية، وطالما أن الجزيرة مستمر في «المونديال» سوف أشجعه حتى يقدم كل ما لديه من متعة كروية، ويحقق الاستفادة القصوى من مثل هذه البطولة.

وقال مارادونا: «الفرق المشاركة ليست بسيطة أو سهلة، بل هي الأقوى في كل القارات، وبالتالي فإن كل فريق صغير أو كبير جاء لإثبات كفاءته العالية، وقدرات بلاده وقارته التي يمثلها، وبالتالي فإن كل مباراة لها طابعها الخاص، وعلينا جميعاً أن نحقق أقصى استمتاع من خلال وجودنا في المدرجات، وتشجيع جميع الفرق المشاركة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا