• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تنظم في أبوظبي ودبي وعجمان

ورش تدريبية للمعنيين بتسجيل المرشحين لـ «الوطني»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 أغسطس 2015

أبوظبي(الاتحاد) ـ

أبوظبي ، الشارقة (الاتحاد)

تبدأ اللجنة الوطنية للانتخابات اعتباراً من اليوم تنفيذ ثلاث ورش تدريبية للموظفين التنفيذيين المعنيين بتسجيل أسماء أعضاء الهيئات الانتخابية الراغبين بالترشح لعضوية المجلس الوطني الاتحادي، في إطار التحضيرات والاستعدادات التي تقوم بها اللجنة لإجراء انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2015.

وأشار طارق هلال لوتاه، وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، رئيس لجنة إدارة الانتخابات، إلى أن عملية تأهيل العاملين في مراكز تسجيل المرشحين تعد عنصراً أساسياً لإنجاح العملية الانتخابية ككل، وإنجاح مرحلة تسجيل المرشحين بشكل خاص، مؤكداً أن لجان الإمارات عملت على توفير أفضل الكوادر الوطنية من ذوي الخبرة والقدرات اللازمة للتعامل مع مرشحي انتخابات المجلس الوطني الاتحادي بالمستوى المطلوب.

وتهدف الورش التدريبية التي ستتضمن شرح إجراءات تسجيل المرشحين بالإضافة إلى القواعد القانونية المنظمة لعملية التسجيل، إلى إمداد العاملين بمراكز التسجيل بالمهارات الفنية ومهارات العمل في مراكز تسجيل المرشحين، وتمكينهم من اكتساب مهارات التعامل مع الجمهور.

وتعقد الورشة التدريبية الأولى في إمارة أبوظبي اليوم، عند الساعة الـ 10 صباحاً. أما الورشة الثانية ستعقد في إمارة دبي غداً عند الساعة الـ 10 صباحاً. في حين سيتم عقد الورشة التدريبية الثالثة في عجمان الأحد المقبل عند الـساعة الـ 10 صباحاً.

وكانت اللجنة قد أعلنت مؤخراً، أن عملية تسجيل أسماء أعضاء الهيئات الانتخابية الراغبين بالترشح لعضوية المجلس الوطني الاتحادي 2105 ممن تتوافر لديهم شروط الترشح، ستبدأ يوم 16 أغسطس الجاري وعلى مدار خمسة أيام حتى تاريخ 20 أغسطس الجاري، وذلك في مراكز التسجيل التي حددتها اللجنة الوطنية للانتخابات لهذه الغاية والموزعة في مختلف إمارات الدولة.

ووفقاً للجدول الزمني لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2015 ستقوم اللجنة الوطنية للانتخابات بإعلان القائمة الأولية للمرشحين بتاريخ 23 أغسطس، على أن تعلن القائمة النهائية في 31 أغسطس، ويستطيع المرشح سحب طلب ترشيحه في موعد أقصاه 14 سبتمبر المقبل.

ومع انتهاء مرحلة عملية تسجيل الراغبين في الترشح لعضوية المجلس الوطني الاتحادي 2015، وصدور القائمة النهائية للمرشحين، ستكون العملية الانتخابية قد دخلت مرحلة جديدة تتمثل بفترة الحملات الدعائية للمرشحين التي يليها التصويت من سفارات الدولة في الخارج للفترة 20 – 21 سبتمبر، والتصويت المبكر للفترة ما بين 28 – 30 سبتمبر. إلى ذلك ناقشت لجنة انتخابات المجلس الوطني بإمارة الشارقة في اجتماعها مع مديري البلديات بالإمارة أمس الضوابط الإعلانية الخاصة باللوحات التعريفية للمرشحين في جميع مدن ومناطق الإمارة، والشروط اللازمة عند وضع تلك اللوحات بحيث يتم منع اللوحات التي يمكن أن تؤثر بالسلب على السلامة المرورية والمشاة، كما تم التأكيد على تعزيز الدور الرقابي للبلديات أثناء الحملة من خلال التأكد من نوع الإعلانات وعدد اللوحات والأماكن المسموح بها وطبيعية المادة المقدمة بتلك الإعلانات.

وقال المستشار منصور بن نصار مدير الإدارة القانونية بمكتب سمو الحاكم رئيس لجنة إمارة الشارقة للانتخابات: إنه يحق لكل مرشح التعبير عن نفسه والدعاية لبرنامجه الانتخابي بحرية تامة بشرط المحافظة على قيم ومبادئ المجتمع والالتزام بالنظم واللوائح الصادرة في هذا الشأن، بالإضافة إلى عدم تضمين الحملة أفكارًا تدعو إلى استغلال أو إثارة التعصب الديني أو الطائفي وعدم الإساءة إلى الآخرين بأي وسيلة سواء كانت مباشرة أو غير مباشرة. وأوضح بأن البلديات في إمارة الشارقة سوف تعمل على رصد ومتابعة الإعلانات التي يقوم بنشرها المرشحون في الشوارع والـتأكد من تطبيق القانون والالتزام بالفترة الزمنية المحددة للدعاية وإزالة جميع الإعلانات خلال الفترة المحددة لذلك ، مشيراً إلى أن الدعاية الانتخابية للمرشحين سوف تبدأ وفقاً للجدول الزمني الذي حددته اللجنة الوطنية ، ولا يجوز ممارسة أي شكل من أشكال الدعاية الانتخابية سواء التقليدية أو عن طريق وسائل الاتصال الإلكتروني بعد الموعد المحدد للانتخابات ماعدا أشكال الدعاية الانتخابية القائمة قبل الموعد المشار إليه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض