• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

فخور بما قدمه فريقه

رامون: أوكلاند مجموعة هواة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 ديسمبر 2017

العين (الاتحاد)

أكد رامون سانتولاي، مدرب أوكلاند سيتي، أن فريقه الذي يعتبر الأكثر مشاركة في كأس العالم، يضم مجموعة من اللاعبين الهواة، يسعون للوصول إلى الاحتراف، إلا أنهم مرتبطون بوظائف تشكل مصدر رزقهم، مما يجعلهم ملتزمين بالدوام صباحاً، يحول دون الارتقاء بالمستوى والأداء بالشكل المطلوب.

وقال: برغم الظروف الصعبة التي يعيشها الفريق، فإنه يحاول في كل مشاركة الظهور بصورة مشرفة، واللعب بروح قتالية، والسعي لتقديم صورة لائقة.

وعبر رامون عن حزنه الشديد، بعد الخسارة أمام الجزيرة في المباراة الافتتاحية، واضطراره للعودة إلى بلاده سريعاً، حيث انتهت مهمته مبكراً في البطولة، مشيراً إلى أن نظام البطولة «غير منصف»، لأن الفريق يلعب مباراة، ثم يغادر الحدث مبكراً، دون الاستفادة من بقية المواجهات.

وشدد على أن لاعبي أوكلاند لم يقدموا كل ما عندهم، لأن المباراة الافتتاحية، عادة ما تربك اللاعبين وترهب الفريق، ولو خاض أوكلاند سيتي أكثر من لقاء لقدم صورة أفضل، خاصة أن اللعب أمام «أصحاب الأرض» مهمة صعبة، بالنسبة للاعبين شباب لا يملكون خبرة المشاركة في البطولة.

وحول لقاء الجزيرة أمس الأول، قال: سيطرنا بصورة كبيرة على أحداث المباراة، وأتيحت لنا فرص كثيرة، ولم نستغلها جيداً، هذا ما يحدث في كرة القدم، والنتيجة أننا خسرنا، وكان بالإمكان الفوز بالمباراة، والتأهل إلى الدور المقبل، وقال: لدينا العديد من الفرص، ولم يتم استغلالها، لم نسجل من 3 أو 4 فرص حقيقية، أتقنا التمرير، وحاولنا إبقاء اللاعبين في المراكز المناسبة، وتمكنا من الهجوم، واقتحام منطقة المنافس، وتهديد المرمى، حاولنا التعادل، لذلك يجب أن نكون فخورين بما قمنا به، والعودة مرفوعي الرأس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا