• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أنباء عن اشتباكات بين المؤيدين والرافضين للقائد الجديد

انقسامات في «طالبان» واستقالة مسؤول كبير بالحركة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 أغسطس 2015

بيشاور، باكستان، كابول (وكالات) أعلن مسؤول كبير في طالبان الأفغانية استقالته أمس وسط صراع متصاعد على قيادة الحركة المتشددة بعد أن أُذيع نبأ وفاة زعيمها الملا عمر الأسبوع الماضي وبعد الإعلان المتعجل، بأن نائب عمر منذ فترة طويلة الملا محمد أختر منصور سيصبح الزعيم الجديد للحركة، مما أثار حفيظة شخصيات كبيرة بسبب تكتُّمه على موت عمر لأكثر من عامين. ويمكن لهذا الصراع أن يقسم طالبان ويهدد محادثات السلام الوليدة مع حكومة كابول لإنهاء 13 عاماً من الحرب التي بدأت بحملة قادتها الولايات المتحدة في أعقاب الهجمات التي تعرضت لها في 11 سبتمبر عام 2001. ومنذ تنصيب منصور زعيما للحركة والذي أعلنه مجلس قيادة طالبان ومقره كويتا في باكستان بادر عدد من كبار الأعضاء بشجبه وكان من بينهم شقيق عمر. وأمس، أعلن مسؤول طالبان سيد محمد طيب آغا استقالته من منصب مدير المكتب السياسي الذي يتخذ من العاصمة القطرية الدوحة مقراً له والذي أُنشئ في الأصل لتمكين طالبان من الانخراط في أي عملية سلام. وقال آغا إنه اعتبر قرار إخفاء وفاة عمر الذي ينسب بشكل عام إلى منصور «خطأ تاريخيا من جانب الأفراد المعنيين». وقال في بيان «والآن وبما أن الزعيم عين خارج البلاد ومن جانب أناس يعيشون خارج البلاد فهذا يعد أيضاً خطأ تاريخياً كبيراً». وقال آغا: «من أجل أن يبقى ضميري مرتاحاً ولأنني أحترم مبادئ الملا عمر قررت إنهاء عملي كرئيس للمكتب السياسي». وأضاف: «لا أريد التورط في أي إعلانات لطالبان.. ولن أدعم أي طرف في النزاع الحالي داخل الحركة». وتشير بعض التقارير إلى أن اشتباكات وقعت بين جماعات متناحرة في طالبان لكن متحدثا باسم الحركة المتشددة نفى ذلك. وقال عبد الرؤوف أحمدي وهو متحدث باسم الشرطة في إقليم هرات بغرب أفغانستان إن ثمانية مقاتلين بينهم قيادي قتلوا الأحد الماضي في معركة على القيادة بين جماعتين في قرية بمنطقة شينداند. ونفى متحدث باسم طالبان التقرير ووصفه بأنه دعاية يقوم بها العدو ولا أساس له من الصحة. وقال عضو آخر في طالبان من المقربين لآغا: «العلاقات بين الملا منصور وطيب آغا لم تكن وديّة قط حتى عندما كان الملا عمر على قيد الحياة». وأضاف أن قرار منصور إرسال وفد لأول محادثات سلام رسمية بين طالبان وممثلين عن الحكومة الأفغانية الشهر الماضي في باكستان تخطى آغا الذي يشغل منصب رئيس فريق التفاوض في قطر.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا