• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مدرّسة تدافع عن نفسها

الذئب السائق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 أغسطس 2015

محمود خليل

محمود خليل (دبي)

انتهز سائق من الجنسية البنجالية فرصة وجوده مع مدرسة من الجنسية الايرلندية وهو يقلها إلى منزلها بعد أن ودعت أصدقاءها في وقت متأخر من الليل وحاول اغتصابها، بعد أن لجأ إلى أساليب احتيالية بالاستدلال على رقم هاتفها وشقتها ليداهم مقر سكنها عقب دقائق من إيصالها ويشرع بمحاولة اغتصابها وسرقة 200 درهم من حقيبتها وتهديدها بالقتل، فيما لو أبلغت عن فعلته الخسيسة معها.

«الاتحاد» تستعرض من واقع ملفات القضاء في إمارة دبي حكاية هذه المدرسة التي تمكنت بفضل صلابتها وقوة إرادتها من تجنيب نفسها العيش بآلام نفسية لسنوات طويلة، حينما أحبطت خطة هذا السائق الذي خان مواثيق عمله فنال جزاء عمله حينما عاقبته محكمتا الجنايات والاستئناف بالسجن لمدة 3 سنوات وإبعاده عن أراضي الدولة عقب قضاء مدة العقوبة المقررة.

وبحسب البيانات الرسمية التي اطلعت عليها «الاتحاد»، فإن المدرسة البالغة من العمر 40 عاماً، سردت ما واجهته من السائق الذي كان أقلها مع صديقها بحيث أنزل الأخير أمام مقر سكنه وواصل الطريق لإيصالها إلى مقر سكنها في منطقة الورقاء.

وبيّنت أن السائق الجاني عمد إلى إثارة الحديث معها طوال الطريق فيما كانت هي ترد عليه باقتضاب لاختصار المحادثة في أضيق حدودها، مشيرة إلى أنه لجأ إلى أسلوب الاحتيال حينما حصل منها على رقم هاتفها بعد أن قدم خدماته لها باستعداده القدوم إليها وقت ما تريد لكي يقلها إلى أي مكان تريده كون أن سيارات الأجرة قليلة التردد على المنطقة التي تقطن فيها.

وتابعت أن السائق عاود الاتصال بها بحجة أنها نسيت مبالغ مالية بداخل المركبة، وانه يود إعادتها لها، لافتة إلى أنه ألح كي يسلمها المبلغ المالي وقيمته 50 درهماً، مع أنها أبلغته أنها لم تفقد أية مبالغ مالية، لكنها في نهاية المطاف طلبت منه وضع المبلغ عند حراس الأمن لإيصاله لها إلى شقتها.

وقالت إن السائق وبعد دقائق من حصوله على رقم شقتها طرق الباب، وما أن فتحت الباب له، دفعها بقوة وولج إلى داخل الشقة، وأمسك بها وطرحها أرضاً وشرع بمحاولة اغتصابها.

وأضافت أنها قاومته بضراوة وأفشلت محاولاته، الأمر الذي أدخل إلى نفسه الخوف والرعب، ما دعاه إلى التوجه إلى حقيبتها والاستيلاء على 200 درهم، وهو يردد لها بانه سوف يقتلها لو أبلغت عنه. وتمكن رجال البحث والتحري من الاستدلال على الجاني، وتعرفت المدرسة إليه وأقر بفعلته خلال مواجهته بالحقائق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض