• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

قفزة نوعية في كفاءة إدارة الأجواء

انتقال سلس إلى الهيكل الجديد للمجال الجوي للدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 ديسمبر 2017

مصطفى عبد العظيم (دبي)

أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني نجاح الانتقال إلى الهيكل الجوي الجديد للدولة الذي تم بدء العمل به أمس، بسلاسة وانسيابية فاقت التوقعات، مؤكدة عدم حدوث أي نوع من الارتباك في الحركة الجوية.

وأكد سيف محمد السويدي، مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني، لـ «الاتحاد»، أن الانتقال من التصميم السابق إلى الهيكل الجديد لأجواء الدولة، والذي يعد واحداً من أكبر التغييرات على المجال الجوي التي شهدتها المنطقة في تاريخها، كان ناجحاً بامتياز، حيث اتسمت عملية التحول بالسلاسة والانسيابية التي فاقت التوقعات.

وأوضح أن الهيكلة الجديدة للمجال الجوي لدولة الإمارات تشكل قفزة نوعية جديدة في كفاءة إدارة المجال الجوي، بعد أن تم تحويل منطقة معلومات الرحلات الجوية لدولة الإمارات العربية المتحدة إلى أول مجال جوي في العالم قائم بشكل كامل على أساس الملاحة المبنية على الأداء، مع مواصفات ملاحية مستندة إلى النظام العالمي للملاحة بوساطة الأقمار الصناعية RNAV-1(GNSS).

وأكد السويدي أن الانتقال إلى الهيكل الجديد للمجال الجوي لدولة الإمارات سوف يسهم بشكل كبيرة في تحسين الكفاءة التشغيلية وزيادة سعة الأجواء بنسبة تتراوح بين 20% إلى 30%، بالإضافة إلى تقيل فترة انتظار الطائرات في الأجواء بما ينعكس على انخفاض التكلفة لشركات الطيران، مع توفير ما يصل إلى 15 مليون دولار (55 مليون درهم) سنوياً من التكلفة التشغيلية.

وقال:«بالإضافة إلى الإيجابيات العديدة التي توفرها الهيكلة الجديدة لأجواء الدولة بالنسبة لحركة الطيران والسعة والتكلفة، فإنه يسهم أيضاً في تقليل الانبعاثات الكربونية التي تلوث الهواء، عبر تنفيذ عمليات أكثر فعالية لإدارة حركة الملاحة الجوية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا