• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

استعرض نتاج مسيرة العمل من الناشئين وصولاً للفريق الأول

مهدي علي يستعرض مشروع المنتخب في «جلسة حوارية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 23 فبراير 2016

معتصم عبدالله (دبي)

استعرض مهدي علي مدرب منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم تجربته التدريبية مع المنتخبات الوطنية والممتدة لأكثر من 10 سنوات، بداية من العمل مدرباً مساعد لمنتخب الناشئين في 2006، وصولاً إلى المنتخب الأول الحالي، في إطار الجلسة الحوارية التي نظمها معهد إدارة المشاريع فرع الإمارات مساء أمس الأول في دبي، بحضور حسن إسماعيل مدرب حراس المنتخب، وباتريس كوتارد مدرب اللياقة.

وتحدث مهدي خلال الجلسة التي شهدت حضوراً لافتاً عن تجربته العملية مع المنتخبات الوطنية والمنتخب الأول، من منظور التخطيط والتنظيم، لأن المنتخب الحالي يمثل نتاج مشروع استمر العمل عليه سنوات طويلة من الناشئين، وصولاً إلى الأول.

وفصّل مهدي الخطوات العملية في تجهيز لاعبي المنتخب للمشاركات القارية والدولية المختلفة، مستدلاً بالتجارب الناجحة لـ «أبيض الشباب» الحائز لقب كأس آسيا 2008، والمتأهل إلى مونديال العالم 2009، بجانب المنتخب الأولمبي الحائز فضية الألعاب الآسيوية في «جوانزو 2010»، والمتأهل إلى أولمبياد «لندن 2012»، والمنتخب الأول الحائز لقب «خليجي 2013»، والمركز الثالث في كأس آسيا 2015.

وقدم مدرب منتخبنا شرحاً وافياً ودقيقاً عن آلية التحضير الفني والبدني للاعبين، والمتابعة الدقيقة من الجهاز الفني، لافتاً إلى ضرورة الاهتمام بكل التفاصيل الدقيقة المتعلقة بجاهزية كل لاعب على حدة، ونوه باستخدام التقنيات الحديثة في عالم التدريب، والتي تسهم وتساعد بشكل كبير أعضاء الجهاز الفني بالقيام بعملهم على أكمل وجه ومعرفة كل المعلومات الخاصة باللاعبين، وعرج مهدي خلال حديثه إلى الفارق فيما بين مدة اللعب على مستوى الدوري المحلي والدولي، والحاجة إلى فترات المعسكرات تحضيرية قبل مشاركة للمنتخب، من أجل الإعداد بشكل متميز.

من جانبها، عبرت ليلى فريدون رئيس مجلس إدارة معهد إدارة المشاريع في الإمارات التابع للمعهد العالمي لإدارة المشاريع، عن سعادتها بالنجاح الكبير للجلسة الحوارية للمدرب مهدي علي، والتي تعد الأولى في برامج المعهد خلال العام الحالي، ولفتت إلى أن إدارة المشاريع لا تقتصر على نشاط معين، وهي تعتمد بالأساس على التخطيط والدراسة، لذلك جاءت فكرة مشروع المنتخب الوطني ومهدي علي الشيق ليكون بمثابة افتتاحية متميزة للفعاليات الشهرية للمعهد.

ونوهت بأن معهد إدارة المشاريع فرع الإمارات الذي تأسس في عام 2014 يضم في عضويته أكثر 1300 عضو، ويتبنى مكتب المعهد في الإمارات توجهاً يضمن المشاركة الفعالة في إمارات الدولة كافة، ويعمل على الارتقاء بخدماته التي يقدمها في كل إمارة لتعظيم استفادة أعضاء الفرع والمعنيين بمهنة إدارة المشاريع.

وأضافت: يهدف فرع الإمارات لإثراء ممارسات إدارة المشاريع لدى الشركات والمؤسسات التعليمية ويسعى لتكوين شراكات قوية وفعالة مع الجهات المختلفة لتسهيل عملية نقل المعرفة وتنمية المهارات، ويتيح الفرع فرصاً عدة، لتبادل الخبرات من خلال دعوة المتحدثين البارزين من الجهات الشريكة لإلقاء الضوء على أهم دروسهم المستفادة، كما يسهم فرع الإمارات في نشر التوعية بأهمية الحصول على الشهادات المعتمدة من معهد إدارة المشاريع العالمي، وهي خطوة مهمة في طريق الريادة في إدارة المشاريع، مشيرة إلى وجود أكثر من 30 مؤسسة حكومية ومعهد تدريب في الإمارات معتمدة من المعهد العالمي لإدارة المشاريع لمنح شهادات المهنية في إدارة المشاريع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا