• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

131 ألف طالب استخدموا الحافلات المدرسية التابعة لـ«الطرق»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يناير 2014

شروق عوض (دبي) - زاد عدد الطلاب الذين استخدموا الحافلات المدرسية التابعة لمؤسسة المواصلات العامة بهيئة الطرق والمواصلات في دبي، العام الماضي، بحسب الدكتور يوسف آل علي المدير التنفيذي للمؤسسة في الهيئة.

وأفاد آل علي بأن 131 ألف طالب توزعوا على 4541 مركبة تعمل بالنقل المدرسي، مشيراً إلى أن زيادة عدد المركبات العاملة في القطاع أثّرت بشكل إيجابي على ارتفاع نسبة النمو التي بلغت 7 في المائة عن المستهدف المتوقع لذات العام.

وعزا ذلك إلى الحرص على تنظيم قطاع النقل المدرسي في إمارة دبي، الأمر الذي أسهم بشكل فعال في ارتفاع هذه النسبة التي جاءت تحديدا بعد عقد مؤتمر النقل المدرسي خلال العام 2013.

وأكد آل علي أنّ ثقة أولياء الأمور بالمؤسسة وحرصها على المحافظة على أمن وسلامة الأبناء طلبة المدارس أسهم بتفضيلهم تسجيل أبنائهم بحافلات المؤسسة عوضا عن نقلهم بمركباتهم الخاصة على سبيل المثال.

وأشار آل علي إلى خدمة «شاركني» التي تعدّ واحدة من مبادرات إدارة التنقل الخاصة أسهمت بنشر ثقافة النقل الجماعي وتخفيف الازدحامات المرورية باشتراك 14 ألف راكب يومياً في هذه الخدمة التي تم ربطها بأحدث نظم المعلومات الجغرافية في إمارة دبي (GIS).

ولفت إلى أنّ بقية المنجزات جاءت لعملاء المؤسسة الذين يفضلون استخدام وسيلة كالتاكسي لنقلهم حيث تم إضافة مركبات أجرة جديدة وحديثة فارتفع العدد من 7942 إلى 8702؛ ما أسهم في تحقيق المنجز الثالث للمؤسسة والعملاء الذين استفادوا الكثير من رحلات هذا قطاع (سيارات الأجرة) حيث أنجز 100 مليون رحلة.

وعن تدشين «هلا تاكسي» قال آل على إنه يعتبر أحد الإنجازات، حيث قدّم للعملاء خدمة مخصصة لطلب مركبات الأجرة عن طريق الحجز المسبق، إضافة إلى استفادتهم من المنجز الخامس المتمثل بالخدمات التي طرحت على الهاتف الذكي مثل «وجهتي».

ولفت إلى أنّ خدمة «عونك» لمركبات الأجرة مطلع الشهر الحالي، والمخصصة للحالات المرضية غير الطارئة التي لا تستدعي طلب سيارات الإسعاف، تعتبر الأولى من نوعها في المنطقة والثالثة على مستوى العالم بعد المملكة المتحدة وإيرلندا، حيث تجمع المركبة بين المتطلبات والتجهيزات التي تتوافر في سيارات الاسعاف وبين مزايا مركبات الأجرة.

ونوّه إلى أن هذه الخدمة تفيد المرضى الذين أجريت لهم عمليات بالمستشفيات وينبغي استكمال راحتهم بالمنزل، والمريض الذي تم تقييمه من قبل الطبيب ومن ثم تقرر نقله إلى أحد المستشفيات لمتابعة علاجه، والحالات المرضية التي تحتاج إلى نقلها من مستشفى إلى آخر بناء على توصية الطبيب، وكذلك المريض الراغب في الذهاب إلى أحد المستشفيات أو العيادات من وإلى مقر الإقامة لمراجعة الطبيب، إضافة لذوي الإعاقة وكبار السن الذين يتطلب نقلهم مواصفات خاصة في المركبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض