• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الضحايا نحو 2000 وغليان شعبي في العراق يترافق مع صراعات سياسية

«داعش» يغرق الموصل في الإعدامات خوفاً من «انتفاضة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 أغسطس 2015

هدى جاسم، وكالات (بغداد)

أكدت مصادر كردية رسمية في العراق أمس، أن تنظيم «داعش» أعدم خلال الأيام الماضية 2000 شخص معظمهم من منتسبي المؤسسات الحكومية في الموصل، وذلك خوفا من حدوث انتفاضة شعبية محتملة تتزامن مع استمرار الاشتباكات بين التنظيم وحملة تحرير محافظة الأنبار، ومع تجدد الصراع على السلطة عبر قيام ائتلاف «دولة القانون» الذي يتزعمه نائب الرئيس نوري المالكي بالمطالبة مجددا بـ«تشكيل حكومة أغلبية سياسية وتغيير نظام الحكم من برلماني إلى رئاسي»، ودعوة التحالف الوطني في مجلس النواب رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى التحصن بالشعب وتظاهراته لدرء الفساد وكشف المفسدين بعدما فجرت أزمة انهيار منظومة الكهرباء موجة احتجاجات جديدة لموظفي وزارات مختلفة في بغداد ومحافظات الوسط والجنوب.

وأوضح مسؤول إعلام الاتحاد الوطني الكردستاني في الموصل في محافظة نينوى غياث سورجي أمس، أن تنظيم «داعش» نشر أسماء نحو 2000 شخص أعدمهم خلال الأيام الماضية، وعلق قوائمها على الجدران في حي سومر بفس المدينة».

وأضاف سورجي أن «معظمهم من منتسبي الأجهزة الأمنية وموظفي مفوضية الانتخابات والمؤسسات الحكومية»، لافتا إلى أن «داعش طلب من ذويهم عدم البحث عن جثث أبنائهم». وتابع أن «الأوضاع داخل الموصل باتت خطيرة جدا والتنظيم أخذ يبث الفزع علنا بين السكان بشكل ملحوظ»، عازيا أسباب ذلك إلى «خشيته من انتفاضة جماهيرية ضده».

وفي محافظة الأنبار أوقعت الاشتباكات المسلحة بين القوات المشتركة من جهة، وتنظيم «داعش» من جهة أخرى في منطقتي الصديقية وتل مشيهيدة شرق الرمادي، 8 قتلى و5 جرحى من القوات المشتركة. وذكرت مصادر أمنية أن التنظيم كثف قصفه على مواقع قوات الأمن، ثم شن هجوما بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

وقتل خلال اليومين الماضيين 13 جنديا عراقيا وأصيب 11 آخرون في هجمات مختلفة استهدفت مناطق في الأنبار غرب بغداد بعبوات ناسفة أثناء محاولة قوة من الجيش التقدم في اتجاه الملعب الأولمبي شمال غرب الرمادي. في حين قتل ناحية الخالدية شرق الرمادي 7 من الشرطة في اشتباكات مع «داعش». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا