• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«البطيخ» البرازيلي يتحدى الجفاف لغزو العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 يناير 2015

موسورو، البرازيل (أ ف ب)

تحتل البرازيل المرتبة الثالثة في قائمة أكبر الدول المصدرة للفواكه في العالم بعد الصين، والهند، بحسب منظمة الأمم المتحدة للاغذية والزراعة «فاو». كما أن «البطيخ» هو أكثر الفواكه التي تصدرها هذه الدولة العملاقة في أميركا الجنوبية لناحية حجم الصادرات. أما بالنسبة لقيمة المواد المصدرة فإن هذه الفاكهة تحتل المرتبة الثالثة بعد جوز الكاجو والمانجا. وأكد فالمير لينس سوزا مدير مزارع بطيخ في البرازيل، أن «درجات الحرارة لا تتدنى إلى ما دون 28 درجة خلال الليل، كما أننا ننعم باثنتي عشرة ساعة من أشعة الشمس يومياً، إنه مناخ مثالي. لكن من دون الري لا يمكن للمزروعات أن تنمو، والأرض ستعاني جفافاً شديداً».

وتتطلب الفواكه كميات كبيرة من المياه لريها، وهو تحدٍ كبير في منطقة شبه قاحلة: ففي نهاية مرحلة نضوجها، كل كيلوغرام من البطيخ أو الشمام يتطلب حوالي 100 لتر من المياه.

وفي قطعة الأرض المزروعة بالبطيخ، يتناقل عمال القطاف الفواكه بين أياديهم حتى تصل إلى زملائهم الجالسين على جرارات زراعية. وبعد غسلها وتلميعها، يتم تجميعها داخل أقفاص لتباع لصالح شبكة متاجر «ليدل» الألمانية المنتشرة في مختلف البلدان الأوروبية أو لشركة «تيسكو» الإنجليزية أو في متاجر كبرى في تشيلي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا