• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

ويلو سميث: النشأة في عائلة شهيرة «فظيعة للغاية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 ديسمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

إذا كنت تعتقد أن النشأة مع آباء مشهورين تجعل الحياة أسهل، فإن ويلو سميث، ابنة النجم الأميركي الأسمر ويل سميث والممثلة جادا بينكيت سميث، تؤكد لك أن هذا الافتراض غير صحيح بالمرة.

وفي حوار جديد لها، قالت ويلو، البالغة من العمر 17 عاماً، عن نشأتها بين أجواء الشهرة: «صراحة ولكي نكون صادقين تماماً، إنه أمر فظيع تماماً».

وأضافت في خبر على الموقع cosmopolitan «أن تكبر وتحاول معرفة ماهية حياتك، بينما يشعر الناس بأن لديهم الحق في معرفة ما يجري داخل حياتك، هو أمر رهيب بشكل فظيع، والطريقة الوحيدة للتخلص من ذلك، هي المرور بتلك العملية بالفعل».

وقالت: «إنه لا يمكن لأحد تغيير وجهه أو تغيير والديه، لذلك فإنها شعرت مثل معظم الأطفال، والذين ينتهي بهم المطاف بدوامة من الاكتئاب، في حين يجلس العالم كله يراقبها من خلال الهواتف، ويضحك ويقول النكات حول التأثير الضار لنمط الحياة هذا على الصحة النفسية».

وأوضحت ويلو أنها كان عليها اتخاذ قرار بين خيارين وحيدين لشخص ما في وضعها، وهما إما أن تسبح مع التيار وتجد المساعدة من الداخل أو تختبئ من عيون العالم، ويبدو أن الفتاة التي شقت طريقها في مجال الموسيقى والفن بنجاح وجدت الحل الأمثل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا