• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

مبادرة أطلقت في إطار التمويل الذاتي للمشاريع الإنسانية

«قلوب الأغنياء» الإماراتية تعالج 1000 مريض فقير في السودان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يناير 2014

الخرطوم (الاتحاد) ـ نجح الفريق الطبي والجراحي الإماراتي والفرنسي والسوداني في علاج ألف مريض القلب من المعوزين مولت من ريع 7 عمليات قلب مفتوح أجراها الفريق لمرضى أغنياء في المرحلة الأولى لمبادرة قلوب الأغنياء لعلاج الفقراء.

والتي جاءت بمبادرة إنسانية مبتكرة من رواد الأعمال الاجتماعيين وبالشراكة مع المؤسسات الحكومية والخاصة وغير الربحية في نموذج مميز للتلاحم الاجتماعي والتمويل الذاتي للمشاريع الإنسانية

وتمكن الفريق الطبي التطوعي من علاج أطفال ومسنين عبر تنظيم 5 مخيمات طبية ميدانية في مختلف المحافظات السودانية مولت من ريع سبع عمليات قلب مفتوح بتقنية المناظير أجريت للمقتدرين والأغنياء السودانيين ومن استغلال الموارد البشرية والفنية والمالية للشركاء والذين يتمثل أبرزهم في المركز السوداني للعمل التطوعي ووزارة التضامن الاجتماعي وصندوق الزكاة وهيئة التأمين الصحي السودانية ومستشفى رويل كير العالمية ومركز الإمارات للقلب.

وقال جراح القلب الإماراتي الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء رئيس الفريق الطبي الجراحي التطوعي أن مبادرة قلوب الأغنياء لعلاج الفقراء حققت نجاحاً كبيراً منذ انطلاقها في السودان واستطاعت أن تستقطب نخبة من كبار الأطباء والجراحين وتخلق شراكات مع العديد من المستشفيات الخاصة والحكومية

وأكد أن الفريق الطبي الإماراتي الفرنسي السوداني قام بعلاج العدد المذكور من المرضى في مختلف المحافظات السودانية في إطار برنامج سنوي يهدف إلى تقديم أفضل الخدمات العلاجية والجراحية والوقائية للمرضى المعوزين، إضافة إلى تدريب الكوادر السودانية وتأهيلها للمشاركة الفعالة في المخيمات الطبية التطوعية سواء في السودان أو في مختلف دول العالم في إطار مبادرة زايد العطاء والتي استطاعت أن تقدم للبشرية نموذج مميز للعمل الإنساني في المجالات الطبية للتخفيف من معاناة المرضى المعوزين.

ولفت إلى أن الفريق الجراحي أجرى 7عمليات قلب مفتوح معقدة للمرضى الأغنياء والمقتدرين في مستشفى رويل كير العالمية والذين يعانون من انسدادات في الشرايين وتشوهات في الصمامات وذلك بتقنية المناظير الحديثة والتي هي الأولى من نوعها في السودان وتكللت جميع العمليات بالنجاح، مشيرا إلى أن ريع العمليات خصص لتمويل المخيمات الطبية التطوعية للفقراء وتغطية التكاليف التشغيلية والتجهيزات الطبية والدوائية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض