• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

موسكو« القلقة» تدعو لتعاون دولي في مواجهة التوسع «الداعشي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 أغسطس 2015

موسكو (وكالات)

أكد ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين أمس، أن موسكو قلقة من النفوذ المتزايد لتنظيم «داعش»، بما في ذلك نفوذه في سوريا والعراق.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية «إيتار تاس» عن بيسكوف قوله للصحفيين: «في الواقع، ليس سراً أن يعرب الجانب الروسي عن قلقه المتزايد على أعلى مستوى حيال الطريقة التي يوسع بها داعش نفوذه، والطريقة التي تزيد بها رقعة الأراضي التي يسيطر عليها الإرهابيون في سوريا والعراق».

وشدد بيسكوف مجدداً على أن: «الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أثار هذا الأمر أكثر من مرة في أثناء المباحثات مع زملائه في العديد من الدول الأوروبية والولايات المتحدة، كما أثار هذه القضية خلال حواره الأخير مع الرئيس الأميركي باراك أوباما أيضاً»، مشيراً إلى أن «هناك قلقاً، وخططاً لحث الجميع على التعاون».

ورفض المسؤول الروسي الكشف عن تفاصيل حول خطط السلطات الروسية في هذا الاتجاه، حيث اكتفى بالقول إن «العمل جار»، مضيفاً أن «بالنظر إلى بعض التفاصيل، فمن السابق لأوانه على الأرجح قول أي شيء». وألمح بيسكوف إلى أن المزيد من العمل «سيعتمد على طريقة التعاون»، حسب ما نقلت «إيتار تاس».

وأكــد المتحدث باســم الكرملين أن خطط العديد من الدول للإطاحة بالسلطات السورية ومواجهتهـا، سـتؤدي فقط إلى تفاقم الموقف فيما يتعــــلق بالإرهــاب وتوســيع نفوذه.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية عن المسؤول : «نرى أن هناك إجراءات تتم في اتجاهات مختلفة، وعلى العكس، يستمر البعض في العمل على تقويض مواقف القيادة السورية، ومن جانبنا نرى أن هذا سيؤدي إلى المزيد من تدهور الموقف»، داعياً «الجميع للتعاون في هذا الشأن».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا