• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

معماريو الشِّعر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 04 يناير 2018

تقديم وترجمة: المهدي أخريف

(إلى المهندس المعماري عبد الواحد منتصر: عشر سنوات من حوار المعمار والشعر)

بين المعمار والشعر علائق جوهرية متعددة متجددة، كلاهما يفيد من الآخر ويستخدم مفرداته ويغتني، كلٌّ ضمن مجاله النوعي، بهذه العلائق التي تربط النوعين معاً من فنون وعلوم أخرى. ولعل تاريخ الحضارة المعاصرة يقدم لنا نماذج من هذا الحوار المتشعب المتطور في العديد من ثقافات العالم. هنا يقدم «الاتحاد الثقافي» نماذج مختارة من أعمال شعرية لمعماريين لم يكتفوا بإبداعهم المعماري وحده ممارسة وتنظيراً، بل قدموا أعمالاً شعرية مستوحاة في معظمها من تجاربهم المعمارية ذاتها. وقد اخترنا قصائد لخمسة شعراء (إنجليزي وأربعة إسبان) عرفوا «بالجمع بين الفنَّـيـْن ولهم أعمال منشورة ومعترف بها في الأدب الذي يكتبون بلغته (الإنجليزية والإسبانية والكتالانية).

توماس هاردي

توماس هاردي THOMAS HARDY، عاش من (1840 1928). درس الهندسة المعمارية في دُورْشستر وفي لندن.. روائي متميز لكنه فَضَّلَ أن يُعدَّ شاعراً في المقام الأول، وإن لم ينشر ديوانه الأول wessey poems حتى عام 1898 وهو في الثامنة والخمسين من العمر. القصائد المترجمة له هنا إلى العربية منقولة عن الترجمة الإسبانية التي أنجزها المعماري الكبير والشاعر الكاتالاني جوان مارغريت عن الأصل الإنجليزي.

روما

عن بناء شارع جديد في الحيّ العتيق (أبريل 1887) ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا