• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

يكرم الوقيان وعبد العزيز إسماعيل

مهرجان الشارقة للشعر العربي ينطلق اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 يناير 2013

الشارقة (الاتحاد)- برعاية وحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة تنطلق في السادسة والنصف من مساء اليوم على مسرح قصر الثقافة بالشارقة، فعاليات مهرجان الشارقة للشعر العربي في دورته الحادية عشرة.

وينظم المهرجان بيت الشعر بدائرة الثقافة والإعلام بالشارقة ويستضيف خلالة كوكبة من الشعراء والنقاد والمبدعين اللعرب من أجل إحياء أربع أمسيات شعرية والتفاكر في جلستين نقديتين.

يستمر المهرجان حتى الخميس المقبل ويكرم في هذه الدورة كل من الدكتور خليفة الوقيان من دولة الكويت وعبد العزيز إسماعيل من الإمارات، حيث يلقي كل منهما كلمة وقصيدة، ويشارك في حفل الافتتاح الشاعر كريم معتوق من الإمارات والشاعر محمد زايد الألمعي من المملكة العربية السعودية، إضافة إلى لوحة شعرية عن إمارة الشارقة، تقدمها فرقة النهام.

يشارك في الأمسية الشعرية الأولى للمهرجان غدا الاثنين الشعراء: إبراهيم محمد إبراهيم من الإمارات وعمر عناز من العراق والدكتور راشد عيسى من الأردن وأحمد سويلم من مصر. ويقدم الأمسية وسام شيا، ويشارك في الأمسية الثانية يوم الثلاثاء المقبل: مظفر الحمادي من الإمارات وعبدالعزيز الزراعي من اليمن ولينا أبوبكر من فلسطين وعزالدين ميهوبي من الجزائر. ويقدم للأمسية عبدالله الهدية. ويشارك في أمسية الثالث ، الأربعاء المقبل، هدى السعدي من الإمارات ومهدي منصور من لبنان وصلاح الدين الغزال من ليبيا وسعيد المكتومي من سلطنة عمان. ويقدم للأمسية عاطف الفراية، ويشارك في أمسية اليوم الرابع للمهرجان كل من الدكتور طلال الجنيبي من الإمارات وجمال الصليعي من تونس وإبراهيم حامد الخالدي من الكويت ومنى حسن محمد من السودان وتقدم للأمسية شيخة المطيري، وتحتضن قاعة المؤتمرات في قصر الثقافة الأمسيات الأربع.

أما الندوات النقدية المصاحبة للمهرجان فتتوزع على محورين أساسيين هما: القراءة الثقافية للنص الشعري وقراءات في المشهد الشعري.

وأشار الإعلامي والشاعر محمد البريكي مدير بيت الشعر بالشارقة أن مهرجان الشارقة للشعر العربي في دورته الحادية عشرة يأتي بتجلٍ واضح ليؤكد رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة نحو ائتلاف المقصد والمعنى وتسليط الضوء على البؤر الأكثر إشعاعاً في روح الإنسان الصادقة في تماهيها مع الحياة والمجتمع ومع التطلعات، ونحو خلق فضاءات أرحب للتقارب والتلاقي والحوار، في ظل ما تشهده الدولة والإمارة على وجه الخصوص من انفتاح وتنوع في المشهد الثقافي، يأتي الشعر في باكورة الاهتمامات وفي مقدمة الصيغة الإبداعية لمشروع الشارقة الثقافي الريادي في المنطقة وفق جملة من العطاءات والمكرمات صاغها صاحب السمو حاكم الشارقة من أجل التقارب ومن أجل شعراء العرب الذين أسهموا وبشكل بارز في شحذ الهمم وتكريس معاني الأخوة وقيم العروبة وهوية إنسان المكان وكرامته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا