• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م
  02:16    الجبير في مؤتمر المعارضة السورية بالرياض: لا حل للأزمة دون توافق سوري        02:25    وسائل إعلام في زيمبابوي: خليفة موجابي سيؤدي اليمين الدستورية الجمعة    

أهالي الظهوري: فخورون بما قدمه لنصرة الحق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 فبراير 2017

محمد صلاح (رأس الخيمة)

أكد أهالي الشهيد الوكيل راشد علي محمد الظهوري الذي استشهد أمس في اليمن، خلال مشاركته ضمن قواتنا المشاركة في التحالف العربي باليمن، أنهم فخورون باستشهاد ابنهم البطل دفاعاً عن الوطن.

وأكد والد الشهيد الظهوري، أن استشهاد ابنه وسام فخر وعزة للأسرة والمنطقة، وأنه وجميع أبنائه فداء لهذا الوطن الغالي، مشيراً إلى أن الأوطان غالية ونفديها بأسمى ما نملك، لافتاً إلى أن الشهيد متزوج ولديه ثلاث أبناء، وهو الثاني بين أشقائه.

وقال محمد الظهوري، أحد أقارب الشهيد، أن الشهيد من مواليد 1972، ولديه ثلاثة أولاد، وهو الثاني بين خمسة أشقاء، لافتاً إلى أن الشهيد التحق بقواتنا العاملة ضمن قوات التحالف العربي باليمن منذ 5 أشهر.

وقال سالم النار الشحي، عضو المجلس الوطني الاتحادي، وزميل سابق للشهيد الظهوري، إن الشهيد كان مثالاً يحتذى في الأخلاق والإخلاص والتفاني فيما يسند له من أعمال.

وأضاف: «زاملت الظهوري في سلاح المشاة، وقد نجح في أداء جميع المهام الموكلة له من قبل، خاصة المهمات الإنسانية الخارجية التي سافر خلالها لعدد من الدول، من بينها البوسنة»، مشيراً أن سجل الظهوري حافل بالإنجازات والمواقف المشرفة، والتي من بينها إصراره على استكمال إحدى مهامه الخارجية على الرغم من إصابته في أصبعه. وتابع: «استشهاد الظهوري مبعث فخر لجميع الأهالي وأبناء الوطن، فهو من أبناء الوطن المخلصين الذين ضحوا بأنفسهم من أجل إعلاء راية الوطن، ونصرة المظلوم، ورد الحقوق لأصحابها».

وقال سعيد الظهوري، أحد أقارب الشهيد، إن آخر لقاء كان مع الشهيد بعد انتصار قوات التحالف الأخيرة في إحدى القنوات، كشف مدى صلابته وإصراره على تحقيق النصر أو نيل الشهادة، وقد نال ما أراد، مشيراً إلى أن الظهوري كان مقداماً ويتمنى الاستشهاد، لافتاً إلى أن جميع من زامله كان يثني على شجاعته وتأديته مهامه كافة بإخلاص وتفانٍ.

وأضاف: «الشهيد له مشاركات خارجية عدة ضمن قواتنا في الأعمال الإنسانية التي تقدمها»، مشيراً إلى أن استشهاده وسام فخر على صدور أهالي منطقة الظهوريين بشعم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا